قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في أكتوبر 29, 2018 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

الطرود الإيرانية

الطرود الإيرانية

كان من اللافت كيف مر الإعلام الأمريكي على عدد من الطرود المفخخة مرور الكرام، رغم أن الطرود أرسلت لعدة ساسة سابقين على رأسهم الرئيس السابق باراك أوباما ونائبه بايدن، بالإضافة إلى منزل آل كلينتون، ولم يسلم من الطرود لا البيت الأبيض ولا جهات إعلامية كالـ(سي إن إن)، صحيح أن الطرود لم ينتج عنها أي أضرار، لكن هذه الحادثة تعيد إلى الأذهان لعبة أولويات الأخبار. ولم يتبين حتى الآن الجهة المسؤولة عن العمل الإرهابي، والذي يأتي قبل أيام من الانتخابات النصفية للكونجرس، ويأتي أيضا قبل أسبوع من فرض الحزمة الثانية من العقوبات على النظام الإيراني، والتي تستهدف الصادرات النفطية والتي تمثل عصبا رئيسيا للاقتصاد الإيراني، ولهذا تأتي إيران متصدرة المستفيدين المحتملين. وإذا عدنا للوراء قليلا فقد كانت الأطراف المأزومة من سياسة ترمب وتحالفاته وخنقه للاقتصاد الإيراني، سواء إقليميا أو أوروبيا، تبني سياسة تستهدف التأقلم مع الوضع حتى نهاية فترة ترمب، على أمل أن يأتي ديموقراطي ويعدل مسار الأمور، وهذا ما بشر به وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري حين التقى مسؤولين إيرانيين عدة مرات في أوروبا، كان يطلب من الإيرانيين...

قراءة المزيد

أٌرسل في أبريل 24, 2017 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

أبو طارق مرشح ثلث الشعب الفرنسي

أبو طارق مرشح ثلث الشعب الفرنسي

يوم الخميس الماضي الساعة التاسعة مساء بتوقيت باريس، يقوم شخص يدعى كريم شرفي بإطلاق النار على حافلة تقل رجال أمن في جادة الشانزليزيه، بعد أن ترجل من سيارته الأودي فضية اللون بجوار الحافلة، فقتل رجل أمن وجرح اثنين مستخدما كلاشينكوف، قبل أن يرديه رجال الأمن قتيلاً. كريم والمكنى أبو طارق البلجيكي هو شخص فرنسي الجنسية، وهو ما دعا وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون للتصريح لإذاعة (في. آر. تي) «التحقيقات جارية، ما يمكن أن نؤكده هو أن الجاني مواطن فرنسي»، ويأتي تصريح وزير الداخلية البلجيكي في ضوء ما تناولته وسائل الإعلام حول التحذير الذي حملته الوثيقة التي اطلعت عليها رويترز بعد الهجوم حول شخص خطر أتى إلى فرنسا بالقطار أمس قادما من بلجيكا. رغم أنه لم يتضح إن كان ذلك الشخص هو المهاجم نفسه أو إن كان له صلة بالهجوم. هذا يثير الحديث حول الإجراءات الأمنية، خصوصا بعد أن أشارت وسائل الإعلام الفرنسية، إلى أن المجرم أمضى عددا من السنوات في السجن لأنه أطلق النار على شرطي في بداية الألفية، كما أفادت مصادر لـ«فرنسا24» بأن الرجل كان يخضع للتحقيق بعد...

قراءة المزيد

أٌرسل في أبريل 17, 2017 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

هل يختار الإيرانيون الصندوق؟

هل يختار الإيرانيون الصندوق؟

تستخدم إيران لغة للداخل الإيراني ولغة أخرى تحاكي الدول الغربية، وإحدى مفردات اللغة التي تحاكي بها الغرب هي لغة الديموقراطية، باعتبارها بلدا يختار رئيسه بالانتخاب، وهذا أمر صحيح على مستوى العنوان، حيث إن المواطنين يختارون الرئيس من بين قائمة المرشحين للرئاسة. لكن على مستوى التطبيق فالديموقراطية الإيرانية ليست كاملة، فهي تعبر أولا عبر فلترة مجلس صيانة الدستور، وهو ما يعني أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، يختار من المرشحين، أشخاصا تكون الثقة فيهم كاملة من أنهم لن يخرجوا في المجمل عن الخط الذي يريده، ويبقى لهذا الرئيس حرية العمل على مستوى التفاصيل. كما أن القوات المسلحة، والنظام القضائي الرئيسي، والتلفزيون الحكومي، وغيرها من المنظمات الحكومية الرئيسية تخضع لسيطرة المرشد الأعلى لإيران، مما يعني أن رئيس الجمهورية الإيرانية يشابه في صلاحياته رئيس وزراء في بلد نظامه رئاسي وربما أقل قليلا. التشويه الثاني الذي يعتري الانتخابات الإيرانية يأتي عبر حالات التزوير، وآخرها في العام 2009 حين أعلن فوز «أحمدي نجاد» بفترة ثانية على حساب المرشح الإصلاحي «مير حسين موسوي»، وحينها شكك المعارضون في نزاهة الانتخابات وقالوا إن أعمال تزوير واسعة قد شابتها،...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 2, 2014 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

الدولة العميقة والثورة العتيقة

الدولة العميقة والثورة العتيقة

يترجل الرئيس الموقت عدلي منصور عن الكرسي «الملغم» لرئيس الجمهورية، بصفته رئيساً موقتاً، تاركاً المقعد للمشير عبدالفتاح السيسي، وهذا الأمر بالطبع لا يحمل أي مفاجآت، من دون أن يعتبر هذا تقليلاً من حمدين صباحي، بصفته مرشحاً أراد في ظني صنع مجد شخصي مستحق، وإن كان بالنتيجة حمى المشهد الديموقراطي، إذ كان ثمن انسحابه تحول الانتخابات إلى استفتاء محرج دولياً.  المشهد الانتخابي لم يكن يحتمل أي تزوير، ولم يكن الرابح يحتاج إلى ذلك، وكان أكثر المشاهد رقياً هو تجاوز عدد من أبطلوا أصواتهم مليون صوت، وهي أكثر طرق الاعتراض حضارة، وكان لافتاً تجاوز أعداد من أبطلوا أصواتهم من صوّتوا لحمدين صباحي، ورافق المشهد الانتخابي خطوة تمتاز بـ«الفهلوة» عبر تمديد يوم ثالث للانتخابات، كخطوة غير مسبوقة، وهي خطوة قانونية، ولكنها تثير الشبهات حول العملية والنتائج، وقد رأت اللجنة تمديد الانتخابات يوماً ثالثاً بسبب موجة الحر الشديدة التي تتعرض لها مصر، وبالطبع فتأثير الطقس سبق أن أجل محاكمة محمد مرسي، بداعي سوء الأحوال الجوية، إذ كان الجو صحواً في كانون الثاني (يناير) الماضي.  فوز المشير عبدالفتاح السيسي تتويج لعودة الجيش للحكم منذ...

قراءة المزيد

أٌرسل في مايو 26, 2014 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إنه الأمان يا غبي

إنه الأمان يا غبي

بدأت فترة الصمت الانتخابي في الـ24 من أيار (مايو) الجاري، والتي تسبق عادة توجه المواطنين المصريين في الداخل لصناديق الاقتراع لاختيار رئيسهم المقبل، والخيارات ليست عديدة كما في استحقاق 2012، إذ كان عدد المرشحين الحاصلين على عدد التوكيلات المطلوب 13 مرشحاً، والحقيقية لم يكن الرقم هو الفأل السيء وحده، فحدث ما هو أسوأ عبر نتائج الانتخابات.  يترشح للانتخابات الرئاسية الحالية المشير عبدالفتاح السيسي بعد الزخم الشعبي الذي حصل عليه، بعد الاستجابة لضغوط الجماهير وإسقاط الحكم الفاشي للإخوان المسلمين، كما يترشح لها حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي، وهو من يقدم نفسه كناصري مع مسحة ديموقراطية، على رغم تصريح كثير من الناصريين بل وأسرة عبدالناصر نفسها بدعمها للمشير السيسي.  ودائماً ما تلتصق بأي استحقاق انتخابي مذمة الحسم المبدئي، عبر تثبيط الناس عن المشاركة باعتبارها محسومة لمرشح بعينة، وهو ما رُوج سابقاً عن الفريق أحمد شفيق، والذي بالطبع لم يفز في الانتخابات الماضية، تأكيداً على نزاهة القضاة ومراقبي الانتخابات، وبالمناسبة ففي الانتخابات الحالية وُزع المنظمات الحقوقية والجمعيات الأهلية المصرية 26 ألف مراقب محلي، إضافة إلى 10 آلاف مراقب للمتابعة خارج اللجان، وهو...

قراءة المزيد