قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يناير 22, 2021 في جريدة عكاظ, مقالات, مميز | تعليقات (0)

بعد عقد من الوهم

بعد عقد من الوهم

يقال بأن التاريخ يكتبه المنتصرون، وهذا تحليل غير دقيق إلا في حالات حروب الإبادة، أما التاريخ فحمال أوجه، ويكتبه في كثير من الأحيان المنصفون، لكن الأكيد أن كتابة التاريخ تكون أنضج بعد مرور وقت على الحدث، ليس فقط لكي يصفو الماء وتتضح الرؤية، بل لتقل جذوة سيطرة العاطفة على التحليل وتطفو العقلانية.في تاريخ جيلنا تلطخنا بنتائج الصحوة الغابرة، كما أصابنا من ما نُفخ من كير الثورة الإيرانية، التي ما زال رمادها يشوه داخلها الإيراني ومحيطها، لكني أعتقد أن هاتين التجربتين يجب أن يكتب عنهما من عاش قبل نشوئهما، لأنه القادر على حصر مدى التشويه والتجريف الرجعي الذي نتج عن الإسلام السياسي في الحركتين. ولكن التجربة التي تقع على جيلنا مسؤولية الكتابة عنها هي تجربة مشروع الربيع العربي، التي انطلقت في ديسمبر من عام 2010 في تونس، بعد أن اختزلت تونس في مشهد البوعزيزي وهو يحرق نفسه، وأنا هنا لا أقلل من معاناته وحقوقه، لكن مشهد الدول لا يختزل في أفراد إلا لغاية. وفي ظني أن الربيع العربي لم يربط بعام 2011 إلا للثقل السياسي والبشري لمصر في العالم العربي،...

قراءة المزيد

أٌرسل في ديسمبر 31, 2018 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

أبو علاء.. ومخططات الأعداء

أبو علاء.. ومخططات الأعداء

أيام قليلة تسبق الذكرى الثامنة على 25 يناير، الموعد الأشهر في تاريخ الربيع العربي، وهو الأشهر لأن مصر هي الدولة الأكبر والأهم في العالم العربي، بثقلها السياسي والبشري والعسكري.وقبل حلول ذكرى ثورة يناير خرج الرئيس محمد حسني مبارك للحديث عن ما حدث من تدخل خارجي حينها، والحقيقة أن التدخل الخارجي لم يحدث في 2011، بل كان مخططا منذ عام 2005، حين نجحت الضغوط الخارجية بتغيير نظام الانتخابات الرئاسية، بحيث تكون الانتخابات تنافسا بين أكثر من مرشح.وحينها حقق أيمن نور الموجود في تركيا المركز الثاني بعد الرئيس مبارك، ونور موجود الآن في تركيا لإجراء عمليات البوتكس وزراعة الشعر والتنديد بسياسة السعودية ومصر معا، والتهجم على الإمارات بين الحين والآخر.حيث مثل أيمن نور في مسرح العرائس، عروسا يحركها «الإخوان المسلمون» بوجه حليق، وخطابا يُخدع بليبراليته، وبالطبع من وراء الإخوان تركيا وقطر وإيران.وفي عام 2009 اعتقلت السلطات المصرية 21 عنصرا من حزب الله بالإضافة لقائد الخلية، حيث قامت الخلية بالتخطيط لهجمات ضد أهداف إسرائيلية ومصرية في شبه جزيرة سيناء، كما خططوا لثلاث هجمات كبرى في طابا لاستهداف سياح إسرائيليين عبر سيارات مفخخة.كما...

قراءة المزيد

أٌرسل في أغسطس 31, 2013 في مقالات | تعليقات (0)

الانفصام السياسي

    يبدو هناك متلازمة إنكار وإنفصال عن تقدير الواقع والعواقب تصيب العديد من الزعماء العرب، وبكل تأكيد يصل هذا التأثير لبعض الدوائر المقربه منهم عن صد أو جهل، ويتعدى ذلك إلى بعض الجمهور الذي ينفصل عن واقعه أيضا. خلال فترات كثيرة ومنذ سقوط نظام صدام حسين في ٢٠٠٣، وصولا إلى الربيع العربي وخصوصا الدول التي ضربتها الثورات، نجد الكثير من الزعماء يُخطي في تقدير شعبيته، ويُخطى حتى في تقدير قوة وتماسك أجهزته الأمنية، إذا كان القمع هو خياره ضد الشعب. بن علي إبتداء أخطأ تقدير الوضع التونسي وإن قال: “فهمتكم”، حيث هرب من تونس على أمل أن تكون سحابة صيف وتنجلي، متناسيا أن سحب يناير قلما تمر بلا مطر، مبارك بعد تأخره في مطالب الشعب وتأخره في تقديم ما يكفي المتظاهرين ، وحين أصبح سقوطه هو المطلب قدم ما هو أقل، وحتى حين تنحيه أعتقد أن الثورة ستسمح له بالترجل والتنزه في شرم الشيخ. حسني مبارك يبدو أنه ترك شئ من العدوى في كرسي الرئاسة، حيث كرر محمد مرسي خطأ تقدير الوضع السياسي ، وأخطأ تقدير مهل الأسبوع...

قراءة المزيد