قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في أبريل 28, 2016 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

رؤية السعودية من الإدمان إلى الفطام

رؤية السعودية من الإدمان إلى الفطام

كان تاريخ الحادي عشر من سبتمبر 2001 تاريخا لتوتر العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والعالم العربي والإسلامي، ومن أكثر الدول التي هاجمتها عدة أطراف في أمريكا هي المملكة العربية السعودية، زاد على ذلك التوتر ما قام به الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش من غزو للعراق في العام 2003 بدعوى امتلاك نظام البعث لأسلحة دمار شامل. بالطبع كان الصراع الفلسطيني الإسرائيلي موضوع خلاف كبير أيضا، خصوصا مع تمسك المملكة بأولوية القضية الفلسطينية، رغم كل الأحداث في المنطقة التي همشت القضية الفلسطينية، وكانت المملكة محرجة لكل من تاجر بالقضية أو من لم يعبأ بالقضية من الأصل، وكان ذلك عبر المبادرة العربية للسلام التي طرحت على اجتماع الجامعة العربية في بيروت 2002. وخلال الفترة الثانية للرئيس الأمريكي باراك أوباما شهدنا خطوات كبيرة للتقارب مع إيران، سواء عبر المحادثات غير المباشرة أو عبر المحادثات المباشرة بين دول (5+1) وإيران، التي أودت لاتفاق نووي سمح برفع العقوبات عن إيران وإعادة بعض الأموال المجمدة، هذا على المستوى النظري أما عمليا فقد أعطيت الضوء الأخضر للسيطرة والتمدد في عدة دول عربية وتهديد أمن الخليج. هذا التقارب...

قراءة المزيد

أٌرسل في يناير 4, 2016 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

من الحرب الإلهية إلى العقاب الإلهي

من الحرب الإلهية إلى العقاب الإلهي

قامت السعودية يوم السبت الماضي بالإعلان عن قتل ٤٧ إرهابيا، بتهم ذات علاقة بالإرهاب إما بالقتل أو بالتحريض، وخرج الناطقان باسمي وزارتي الداخلية والعدل، ليقدما الصورة واضحة حول تلك الإعدامات، وبالتالي تتوفر المعلومة ولا تترك مكانا للشائعة لتحل محلها. الخطاب كان موجها بالدرجة الأولى في تقديري للرأي العام الداخلي والإقليمي، ووضح أمورا عدة وأزال اللبس حول أمور أخرى، حيث وضح بالدرجة الأولى أن المحكومين بالإعدام، مروا عبر درجات التقاضي الثلاث، بل إن محكمة الاستئناف ردت أربعة أحكام كما صادقت على باقي الأحكام، كما أن الأحكام لم تنص على طريقة الإعدام، وهو أمر متروك لولي الأمر في قضايا التعزير بحسب رأي الفقهاء. وزارة العدل قامت بتوفير محامين لمن لا يملك القدرة المالية لتوفير محامين، على أن يختار المتهمون محاميهم وتتكفل الوزارة بأتعابهم، كما أكد منصور القفاري المتحدث بوزارة العدل، على أن المتهمين الذي أقيم عليهم القصاص بالجرائم الإرهابية ليس بينهم أي قاصر (دون 18 عاما)، هذا وحرصت وزارة العدل على أخذ وصاياهم وتوصيلها لذويهم تحقيقا لشرع الله. ولفت منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية لنقطة مهمة، وهي أن الإرهابيين الذين...

قراءة المزيد

أٌرسل في ديسمبر 21, 2015 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إبراهيم عيسى .. والإسلام المعتدل

إبراهيم عيسى .. والإسلام المعتدل

طبيعة من تغضبهم أفعالك هو مؤشر على صواب فعلك بدرجة كبيرة، فحين ترى من أزعجهم نجاح مؤتمر المعارضة السورية في الرياض، ونجاح المملكة في توحيد أكبر طيف من المعارضة السورية والمدنية، إضافة إلى التحالف العسكري الإسلامي الذي أعلنت عنه السعودية للتصدي للإرهاب، تجد أنها أغضبت تقريبا نفس الأطراف. ومن غضبوا أو حاولوا التشكيك من قدرة السعودية دبلوماسيا، على إنجاز مؤتمر المعارضة السورية الأنجح، أو القيام بتحالف عربي في اليمن وإسلامي للتصدي للإرهاب، هم على مستوى الدول روسيا وإيران بشكل خاص، والحدية في الصوت الإيراني تحديدا، ورجع الصدى له في لبنان وسوريا، مفهوم في ضوء أن الصراخ على قدر الوجع. إيران منزعجة من ما أظهرته السعودية من حزم في اليمن، على المستوى العسكري ونجاحها الدبلوماسي عبر استصدار قرار مجلس الأمن 2216، والخاص بتسليم الميليشيات الحوثية سلاحها للدولة، والخروج من المدن التي احتلتها، كما أن روسيا وإيران اللتين وجدتا في التراجع الأمريكي عن التدخل عسكريا، فرصة لبسط النفوذ في العراق وسوريا ولبنان، يزعجهما وإن بدرجة مختلفة أخذ السعودية لزمام المبادرة والجدية في التصدي للإرهاب. فكلمة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير التي...

قراءة المزيد

أٌرسل في ديسمبر 16, 2015 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

الدبلوماسية السعودية والتحالف الإسلامي

الدبلوماسية السعودية والتحالف الإسلامي

شيء يدعو للسخرية وجود كل هذه الجيوش حول سوريا، تحت ذريعة قتال الإرهاب، والذي يتفق الجميع على تسمية تنظيم «داعش»، ويختلف الباقون حول تعريف باقي التنظيمات في سوريا، هل يعقل أن طائرات أمريكا وروسيا قطبي العالم قبل الحرب الباردة، وطائرات وقطعا بحرية فرنسية وبريطانية تقوم بعمليات عسكرية في سوريا وحتى الآن داعش باقية وتتمدد. قيادات داعش التي وصلت سرت الليبية وعلى رأسها البغدادي، هل وصلت ليبيا عبر غواصة لا ترصدها رادارات كل الجيوش الغربية التي تملأ المنطقة، أم أن الواقع يشير إلى انعدام الجدية في محاربة الإرهاب، ناهيك عن دعم واضح للجماعات الإرهابية، أو هو غض للنظر إذا أردنا تلطيف الواقع. السعودية أدركت مسؤوليتها العربية تجاه التمدد الإيراني لتفريس المنطقة، تحت عنوان ظاهره الطائفية وباطنه العنصرية العرقية تجاه العرب، حيث أرادت إيران استمرار مشروع احتلالها للأراضي العربية، والتي بدأتها باحتلال الأحواز 1925، ثم تلتها باحتلال الجزر الإماراتية 1979، وسيطرتها على العراق منذ دخول الأمريكان للعراق في 2003. وبالتالي نشطت الديبلوماسية السعودية في تشكيل التحالف العربي الأول من نوعه، للتصدي للتمدد الإيراني في اليمن عبر الميليشيات الحوثية وأنصار المخلوع صالح،...

قراءة المزيد

أٌرسل في ديسمبر 14, 2015 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

وحدة اليوم.. أو فشل الأبد

وحدة اليوم.. أو فشل الأبد

تغير مزاج العالم حول الأزمة السورية بعد سلسلة أحداث إرهابية، بدءا من طائرة الركاب الروسية التي انفجرت بعد مغادرتها مطار شرم الشيخ، مرورا بأحداث باريس ثم نيويورك، انعكس على التواجد العسكري الغربي في سوريا، فدخلت فرنسا وتلتها بريطانيا على الخط تحت عنوان قصف التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش، والذي يضع النساء والأطفال على أسطح المنازل في الرقة وباقي المناطق السورية، مما يزيد أعداد القتلى من الأبرياء إذا بقيت العملية الجوية بمفردها. وقد سبقت إلى ذلك روسيا التي رمت بثقلها في سوريا، واستمرت في قصف مواقع أغلبها تابعة للمعارضة السورية المعتدلة، دافعة إلى مشروع التقسيم أكثر من دفعها للحل، والعمل على تشكيل دولة ساحل علوية والعمل على تطهير اللاذقية مثلاً من العرب والتركمان، مما تصادم مع رؤية الحل والمصالح التركية فيما يخص الشمال السوري الأقل، وهذه الرؤية تشمل منطقة حظر طيران شمال سوريا تسمح بتوقف تدفق اللاجئين إلى تركيا، مع حرص الأتراك على منع تشكل كيان فيدرالي للأكراد شمال تركيا على شاكلة كردستان العراق. هذا الخلاف بين الرؤية الروسية والتركية لمصالحهما في سوريا، وبالتالي لشكل سوريا المستقبل كانت رمزيته إسقاط...

قراءة المزيد