قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في أكتوبر 12, 2020 في جريدة عكاظ, مقالات, مميز | تعليقات (0)

إلى من تنحاز فلسطين ؟

إلى من تنحاز فلسطين ؟

في عام 2018 وبعد أن أعلن الرئيس ترمب نقل السفارة الأمريكية رسمياً من تل أبيب إلى القدس، وهو القرار الذي أقره الكونغرس من عام 1998، قرر الملك سلمان بن عبدالعزيز تسمية القمة العربية التي أقيمت في الظهران بقمة القدس. هذا القرار أظهر بوضوح أن السعودية بعلاقتها المميزة مع إدارة الرئيس ترمب، تمارس استقلاليتها وتتماهى مع مواقفها الثابتة عبر التاريخ، والإيمان في حق الفلسطينيين بدولة على حدود 67 عاصمتها القدس الشرقية. هذا الموقف الثابت عبرت عنه مبادرة الملك فهد حين كان ولياً للعهد في فاس 1981، وكذلك مبادرة الملك عبدالله في قمة بيروت 2002، التي تحولت إلى مبادرة عربية. شهدت السنوات الأخيرة مزيداً من الدعم من المملكة للأونروا (جمعية غوث وتشغيل اللاجئين في الشرق الأدنى)، وذلك بعد موجات من تراجع الدعم الأمريكي للمنظمات الداعمة للفلسطينيين لخلق ضغط اقتصادي، ولكن السعودية لم تسمح بذلك دافعة نحو قرار فلسطيني غير خاضع للضغوط الاقتصادية. اليوم ومع توقيع الإمارات والبحرين لاتفاقيات سلام مع إسرائيل، واقتراب دول أخرى من نفس المسار، يظهر ارتباك في القيادات الفلسطينية، فالعديد راهن على استمرار الأزمة لتستمر المنفعة، كما أن...

قراءة المزيد

أٌرسل في مارس 2, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

المسؤولية السياسية والدينية للمملكة

المسؤولية السياسية والدينية للمملكة

تملك السعودية خبرة متراكمة في رفادة حجيج بيت الله الحرام ومعتمريه، في نهج أسس له الملك عبدالعزيز منذ توحيده المملكة، واستمرت المملكة في منافسة نفسها وسعيها لتطوير خدماتها، والعمل على كل ما من شأنه تيسير رحلة ضيوف الرحمن. ومن الأمثلة على ذلك بدء تطبيق خدمة «طريق مكة» قبل عامين، والتي تتيج للحجاج القيام بإجراءات الدخول للمملكة من مطاراتهم، والوصول إلى المطارات السعودية كوصولهم من رحلة داخلية في المملكة، وقد انطلقت هذه الخدمة لتسهل على حجيج إندونيسيا وماليزيا وتونس وباكستان وبنغلاديش، حيث توفر الخدمة إنهاء إجراءات الجوازات، والتحقق من توفر الاشتراطات الصحية، قبل صعود الركاب إلى طائراتهم المتجهة للسعودية. واليوم مكنت هذه الخبرات المتراكمة المملكة من فتح أبوابها للسائحين من عشرات الدول بإجراءات تتم في دقائق معدودة، ثم توسعت في ذلك عبر فتح الباب أمام السياح من أي دولة شريطة أن يكون لديهم فيزا لدخول أوروبا أو الولايات المتحدة سارية المفعول. وينظر للسياحة في رؤية المملكة 2030 كرافد مهم لتنويع الاقتصاد وتقليل اعتماديته على النفط، مستندة على الشعب السعودي الذي يملك خصالا من شأنها إنجاح أي فكرة سياحية، وعلى رأسها...

قراءة المزيد

أٌرسل في أكتوبر 7, 2019 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إيران خطر على من؟

إيران خطر على من؟

يعتبر الخليجيون، وإن بدرجات متفاوتة، إيران عدوهم الأول، وخلال الأربعين عاما الماضية كان هناك العديد من العمليات الإرهابية، واستهداف دبلوماسيين، ومحاولة إحداث قلاقل في الحج، إما بشكل مباشر من إيران أو عبر أذرعها، ولكن هل تمثل إيران خطرا على باقي دول العالم العربي؟ومن المحيط نبدأ، حيث أعلنت المملكة المغربية في مايو من العام الماضي، قطع العلاقات مع إيران، وغلق سفارتها في طهران، وطرد السفير الإيراني في الرباط، بعد تأكدها أن إيران وميليشيا حزب الله، تدعمان جبهة البوليساريو بتدريب مقاتليها وتسليحهم، الدعم بدأ منذ العام 2016، ومارس 2017 اعتقل في مطار الدار البيضاء «قاسم محمد تاج الدين» بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة عن الولايات المتحدة تتهمه بتبييض الأموال والإرهاب، وهو مسؤول مالي كبير لعمليات حزب الله في أفريقيا.وعلق وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أنه بعد اعتقال قاسم تاج الدين، «بدأ حزب الله يهدد بالثأر بسبب هذا الاعتقال وأرسل أسلحة وكوادر عسكرية إلى تندوف لتدريب عناصر من البوليساريو على حرب العصابات وتكوين فرق كوماندوس وتحضير عمليات عدائية ضد المغرب»، وأكد «إرسال صواريخ سام 9 وسام 11 أخيراً إلى بوليساريو».المغرب سبق...

قراءة المزيد

أٌرسل في ديسمبر 3, 2018 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

«الرجل المريض» في قمة العشرين

«الرجل المريض» في قمة العشرين

ذهب الرئيس رجب طيب أردوغان إلى قمة العشرين، وقد تراجع اقتصاده مرتبة واحدة إلى الاقتصاد الثامن عشر عالمياً، وقد عبر الاقتصاد التركي في مسار انحدار طويل، ليس صحيحاً أن سببه العقوبات الأمريكية التي وضعت على أنقرة بعد احتجاز القس برانسون. والدليل أن الاقتصاد التركي استعاد بعض العافية عقب إطلاق القس برانسون، ولكنه لم يرجع للنمو مجدداً، ولا تحسنت الليرة التركية، كما أن عنتريات التعامل بالليرة التركية عوضاً عن الدولار في التعاملات الداخلية، لم تكن ذات أثر على العملة المحلية، بل حرصت أغلب المحال على طلب الدولار أو اليورو من المشترين السياح. التراجع الاقتصادي مرتبط بعدة عوامل، منها الاقتصادي وهو مرتبط بسياسة الإقراض وارتفاع الديون على تركيا، وجزء مرتبط بالتغيرات السياسية التي طرأت كالانقلاب، الذي أعطى ذريعة للتخلص من الخصوم السياسيين، واعتقال الأصوات المزعجة، ثم تحول النظام إلى نظام رئاسي، وسحب صلاحيات البرلمان ومنحها للرئيس، ثم تعيين زوج ابنة الرئيس وزيراً للمالية. وبالعودة للطموحات التاريخية التركية لعلنا نتوقف عند محطتين؛ المحطة الأولى مرتبطة بالانضمام للاتحاد الأوروبي، والتي شهدت طلبات متتالية من تركيا وإذعاناً تاما من الأتراك، وفي النهاية جوبهت برفض من فرنسا ودول...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 9, 2018 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إيران.. وموسوعة غينيس

إيران.. وموسوعة غينيس

أعتقد أن إيران بدأت بجدية السعي إلى دخول قائمة غينيس للأرقام القياسية، عبر سرعة التراجع عن التصريحات، وإنكارها أو القول بأنها فهمت خارج سياقها، هذا إضافة إلى احتفاظها بأرقام قياسية في التنوع السياسي في التصريحات، فتجد مسؤولاً إيرانيا يحكي عن حرق أمريكا والاحتفاظ بحق الرد على ضرباتها في سوريا، ومسؤولاً آخر يتحدث عن أهمية الحوار مع واشنطن، على قاعدة «بضاعة لكل مشتر». خلال الفترة التي سبقت قرار الولايات المتحدة بالخروج من الاتفاق النووي أو البقاء فيه، هددت إيران بأنها لن تبقى فيه إن خرجت واشنطن منه، وهو ما يعني ضمنيا الإقرار بأن وجود روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا في الاتفاق لا يعني شيئا دون وجود أمريكا، ثم عادت لتقول بأنها ستبقى فيه إذا ضمنت الدول الأوروبية الثلاث مصالح إيران في الاتفاق. استمرت طهران في الجولات الديبلوماسية مع باقي الدول في الاتفاق، ولعل أحد أبرز الدعابات في تويتر بعد اجتماع وزراء خارجية طهران والدول الخمس، ما قاله وزير خارجية إيران بعد المفاوضات حيث ذكر أن أولى نتائج الاجتماع «عزل أمريكا»، وحقيقة لا أعرف إن كان لهذا الوهم مشترون في 2018....

قراءة المزيد