قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في مارس 7, 2016 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

نصر الله وأزمة الجزء والكل

نصر الله وأزمة الجزء والكل

خرج السيد حسن نصر الله في كلمة متلفزة ليرد على قرار السعودية بوقف الهبة الممنوحة للجيش اللبناني والأمن العام، وليعلق على ما قام به أنصاره من حرق إطارات بالقرب من السفارة السعودية وقنوات إم بي سي، وقطع الطرقات وأحداث الشغب قد أعقبت الفيديو الساخر الذي بثته قناة إم بي سي، الذي سخر من زعم السيد نصر الله باستقلال قراره عن إيران. ورغم كل الحديث المتكرر الذي يسعى من خلاله إلى تأكيد حرصه على استقرار لبنان، وأن إيران لا شأن لها بالشغور الرئاسي في لبنان الذي بلغ شهره الـ 22، لكن الشواهد على الأرض تؤكد لمن لم يتأكد بعد، أن حزب الله يمثل المعهد العسكري والإعلامي لإيران، الذي يسهم في تدريب الإرهابيين في البحرين واليمن، وزرع الخلايا وتهريب المتفجرات وتجارة المخدرات، وكذلك إدارة آلة إعلامية للحوثيين وغيرهم من الضاحية. في كلمة نصر الله حرص على أن يؤكد أن التحركات التي توجهت إلى القنوات التلفزيونية كانت عفوية، وقام بها محبون للسيد دون توجيه من القيادة العليا للحزب أو من قيادات الفروع والشعب، وهذا شيء يدعو للسخرية حقا فلا يمكن لحزب منظم...

قراءة المزيد

أٌرسل في أغسطس 3, 2015 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

شطر الخليج لمصلحة عدوين

شطر الخليج لمصلحة عدوين

تعتبر إيران منظومة مجلس التعاون الخليجي كياناً معادياً لها، ليس باعتباره منظمة مضادة بل لخطورة وحدته وتماسك دوله، فإيران تسميه خليجاً فارسياً والخليجيون يسمونه خليجاً عربياً، لاحظوا أن لا أحد يحكي عن سنة وشيعة هنا، ولهذا تعتبر إيران أن تفتيت هذه المنظومة يعطيها مزيداً من القوة والنفوذ. وهي الطريقة نفسها التي تفكر بها إسرائيل، والتي حرصت دائماً وخصوصاً منذ 1973 على التفاوض مع العرب منفردين، وحرصت على أن تتفاوض مع دول المواجهة (مصر والأردن وسورية ولبنان) بشكل منفصل، مدركة أن التوحد في الرؤية العربية يقلل مكاسب المفاوض الإسرائيلي، هذا في حال السلم والتفاوض، ناهيك عن الوحدة في حال الحرب، والتي أدت لهزيمة إسرائيل في حرب 1973. ومن هنا يأتي التحرك الإيراني عبر زيارة وزير الابتسامات الصفراء محمد جواد ظريف للكويت وقطر والعراق، والتصريحات التطمينية عن الاتفاق النووي، والتأكيد على حرص إيران على علاقات جيدة مع الجيران الخليجيين، وعلى النقيض كانت الرسائل للسعودية والبحرين مختلفة، عبر محاولة تهريب متفجرات للبحرين بحراً، ثم الحادثة الإرهابية في سترة، ثم حادثة إطلاق النار على رجل أمن في القطيف «السعودية»، إضافة إلى استمرار احتلال...

قراءة المزيد

أٌرسل في مارس 2, 2015 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

الخليجيون.. كش الحوثي

الخليجيون.. كش الحوثي

لم تنتهِ الأسئلة، ولكن بدأت الإجابات، هذا ما يمكن أن نعنون به المشهد اليمني، بعد التحرك الخليجي الكبير، الأسئلة بدأت في ٢٠١٣ حين بدأ الحوثي في السيطرة على صعدة وعمران، حين كانت الذاكرة السعودية تحديداً تحمل ذكرى العدوان الحوثي على حدود المملكة في 2009، وذاكرة اليمنيين مشحونة بحرب من عشر سنوات، بين حلفاء الماضي صالح والإصلاح ضد الحوثيين. ازدادت الأسئلة إلحاحاً عن ماهية المخاطر من تقدم الحوثي، واحتلاله صنعاء في 21 أيلول (سبتمبر) الماضي، ولاسيما أن الحدث تم بالتزامن مع بدء ضربات التحالف الدولي ضد «داعش»، كمن يسرقون في جنوب المدينة حين تكون الشرطة مشغولة بحادثة في شمال المدينة، واعتبروا انشغال الرياض بترتيب بيت الحكم، فرصة لتمدد أكبر عبر حصار الرئيس هادي والحكومة، تماماً كما حاول حمقى آخرون ضرب العلاقات السعودية-المصرية المتينة. ما حصل في اليمن عبر هروب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ووصوله إلى عدن ثم إعلانه أن جميع القرارات التي صدرت منذ 21 سبتمبر غير شرعية، وما تلا ذلك من وصول الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني إلى عدن، وبرفقته سفراء دول المجلس، ثم ممارسة السفير...

قراءة المزيد

أٌرسل في سبتمبر 24, 2014 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

ماسترخت العربية

ماسترخت العربية

الدعوات القومية للاستقلال في أسكتلندا تشابهها دعوات كثيرة عربياً وحتى أوروبياً، قد يكون رغبة الكاتالونيين في الاستقلال عن إسبانيا هي الأشهر أوروبياً، وعربياً لدينا تقسيم حاصل بالفعل في السودان، وفدرلة في اليمن مع محاولات مغالبة وانقلاب من الحوثيين، وفي كردستان دعوات انفصال لا تنتهي، على رغم الحكم الذاتي منذ أوائل التسعينات. رغبات الانفصال هي مرحلة نشأت نتيجة لخروج الاستعمار، وما سبقه طبعاً من سقوط الخلافة العثمانية، ولعدم التحول الكامل إلى مفهوم الدولة الحديثة، فقد بقيت مفاهيم أخرى تنازع الدولة سيادتها، وعلى رأسها الطائفة والمذهب والقبيلة والإثنية. ولم تصبح الدولة هي صاحبة القوة العليا غير المقيدة في المجتمع، ولم تكن الدولة، كما وصف توماس هوبز الفيلسوف الإنكليزي بأنها تعلو فوق أية تنظيمات أو جماعات أخرى داخل الدولة، بل على العكس من ذلك نرى في لبنان طائفة تعلو على الدولة، أو طغت قوة الدولة على طرف فيها مثل جنوب السودان، والذي اضطر إلى الانفصال بعد استحالة البقاء مع حكومة الخرطوم، وإن أصبحت نتيجة الجنوب أسوأ بعد الانفصال، وربما الجنوب مرشح لانفصال آخر. بعد موجة الانفصالات التي لا تزال بالطبع موجودة، ظهرت...

قراءة المزيد

أٌرسل في مايو 26, 2014 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إنه الأمان يا غبي

إنه الأمان يا غبي

بدأت فترة الصمت الانتخابي في الـ24 من أيار (مايو) الجاري، والتي تسبق عادة توجه المواطنين المصريين في الداخل لصناديق الاقتراع لاختيار رئيسهم المقبل، والخيارات ليست عديدة كما في استحقاق 2012، إذ كان عدد المرشحين الحاصلين على عدد التوكيلات المطلوب 13 مرشحاً، والحقيقية لم يكن الرقم هو الفأل السيء وحده، فحدث ما هو أسوأ عبر نتائج الانتخابات.  يترشح للانتخابات الرئاسية الحالية المشير عبدالفتاح السيسي بعد الزخم الشعبي الذي حصل عليه، بعد الاستجابة لضغوط الجماهير وإسقاط الحكم الفاشي للإخوان المسلمين، كما يترشح لها حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي، وهو من يقدم نفسه كناصري مع مسحة ديموقراطية، على رغم تصريح كثير من الناصريين بل وأسرة عبدالناصر نفسها بدعمها للمشير السيسي.  ودائماً ما تلتصق بأي استحقاق انتخابي مذمة الحسم المبدئي، عبر تثبيط الناس عن المشاركة باعتبارها محسومة لمرشح بعينة، وهو ما رُوج سابقاً عن الفريق أحمد شفيق، والذي بالطبع لم يفز في الانتخابات الماضية، تأكيداً على نزاهة القضاة ومراقبي الانتخابات، وبالمناسبة ففي الانتخابات الحالية وُزع المنظمات الحقوقية والجمعيات الأهلية المصرية 26 ألف مراقب محلي، إضافة إلى 10 آلاف مراقب للمتابعة خارج اللجان، وهو...

قراءة المزيد