قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يوليو 16, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

من تقاوم حركة حماس؟

من تقاوم حركة حماس؟

تأسست حركة المقاومة الإسلامية والتي تنادى اختصارا “حماس” في العام 1987، وتمثل حماس تقاطعات بين مشاريع عدة في المنطقة، فهي أولا المشروع الإيراني الثاني بعد حزب الله الذي أسس في العام 1982، حماس أسست لكي تنافس حركة فتح ومنظمة التحرير بشكل رئيسي كمرجعية مؤسساتية للشعب الفلسطيني. أما حزب الله فأسس لينافس حركة أمل، والتي يأتي اسمها اختصارا لأفواج المقاومة اللبنانية، وبالتالي مثل حزب الله النفوذ الإيراني المحض، مقابل ما كانت تمثله أمل من تقاطع مع النظام السوري أكثر من الإيراني، ونازع حزب الله أمل كمرجعية سياسية واقتصادية للشيعة في لبنان، والذي بدأ بمعارك كبرى بين الطرفين، قبل أن يحل الوئام على مستوى الاستراتيجيات ويبقى الاختلاف على مستوى التفاصيل، وهو ما عززه بشكل كبير العقدان اللذان حكم فيهما بشار الأسد، والذي مثل بدوره تبعية لإيران عوضا عن التحالف مع إيران والذي كان نهج حافظ الأسد. حماس على المستوى الأيديولوجي تمثل أيضا عقيدة الإخوان المسلمين، وهي الجماعة النشطة في المعارضة للدول الحدودية مع فلسطين، مصر، الأردن وسوريا، كما أنها أبرز حركات المعارضة في دول الخليج، والتي شاركت بعدة أشكال في محاولة...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 10, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

النهج السعودي في مكافحة الفساد

النهج السعودي في مكافحة الفساد

هناك دائما في منطقتنا العربية مطالب شعبية، وحديث يجري بين السياسيين عن ضرورة مكافحة الفساد، أو القضاء على الفساد، بعضه يقع على مستوى الشعارات الانتخابية لا أكثر، ويلعب اللفظ دورا محوريا في تلك المعركة، إلا أن المحك هو الإرادة السياسية، والتي تنطلق من سياسيين جادين يدركون أن الفساد كالتفاحة الفاسدة تهلك ما حولها، وليس حدثا طارئا يمكن التعامل معه بالتغاضي. السعودية صدمت الجميع، الحاقد قبل المحب، وفي حزمها وعزمها على محاربة الفساد لا مجرد مكافحته، ومن أعلى الهرم لا من قاعدته، بعيدا عن القاعدة السائدة في دول العالم الثالث، والتي تتعامل مع الفساد بطريقة تقليم الأظافر. فالفساد ينتشر عموديا لا أفقيا، لذلك المعالجات من قاعدة الهرم لا تحل المعضلة. وربما للمحايدين ولَم أقل المحبين، استمرت حالة الدهشة، وهي تظهر أشخاصا على قوائم المحاسبة، دون أي تعامل استثنائي لمناصب معينة كالقضاء، ودون أي حصانة للوجهاء أو الأمراء، فالإرادة السياسية مدركة لأن الحرب على الفساد تقتضي أن تكون حربا على الفساد كظاهرة لا تُعنى بالضرورة بهوية الفاسدين. قبل أيام أعلن في السعودية عن إيقاف موظفين يعملون في الشركة السعودية للكهرباء لحصولهم...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 2, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

ضرورة الحسم العسكري في اليمن

ضرورة الحسم العسكري في اليمن

الحوثيون على الرغم من الظروف الإنسانية والمعيشية الصعبة التي يعانيها أبناء الشعب اليمني، يواصلون دون أدنى شعور بالمسؤولية عرقلة الجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات. تؤكد إدانة أعضاء مجلس الأمن الدولي الغارات التي شنتها الميليشيا الحوثية، واستهدفت من خلالها المواقع المدنية في المملكة بالطائرات من دون طيار والهجمات بالصواريخ الباليستية، الموقف الدولي الموحد تجاه انتهاكات وتجاوزات هذه الميليشيا للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية. حيث يجمع الموقف الدولي على رفض الاعتداءات الحوثية المتكررة على الأهداف المدنية في المملكة، والمطالبة بالالتزام بالوقف الفوري للأعمال العدائية، فاستمرار هذه الاعتداءات يؤكد طبيعة الميليشيا الحوثية بأنها ذراع عسكرية، ترتبط عضويا بالحرس الثوري الإيراني، ولا تتمتع بأي استقلالية في القرار. الحوثيون رفضوا القبول بوقف إطلاق النار، الذي عرضه التحالف في أبريل الماضي والتزم به، ومارسوا عشرات الخروقات لوقف إطلاق النار، واستمروا في الاعتداء على أهداف مدنية داخل المملكة وفي الأراضي اليمنية. ولا يمكن أخذ تصعيد الحوثيين بشكل مستقل عن الاستراتيجية الإيرانية للعام 2020، والتي بنيت على أساس الانتقام من تصفية قاسم سليماني مطلع العام الجاري، خاصة مع الانتشار الكبير لفايروس كورونا في الولايات المتحدة الأميركية، وبالتالي وجود...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 25, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

ردع الحوثيين ودبلوماسية الرياض

ردع الحوثيين ودبلوماسية الرياض

قام الحوثيون الثلاثاء الماضي باستهداف السعودية بثماني طائرات مسيرة نحو منطقتي نجران وجيزان جنوب المملكة، كما أطلقوا 3 صواريخ بالستية من محافظة صعدة شمالي اليمن بنفس الاتجاه، استهدفت أهدافا مدنية. الميليشيات الانقلابية أطلقت أيضا صاروخا بالستيا نحو العاصمة الرياض، وتصدت الدفاعات الجوية السعودية لجميع تلك الصواريخ. الحوثيون سموا هذه العملية عملية الردع الرابعة، والحقيقة أن فضول الصحافي يأخذني للتساؤل عن عمليات الردع السابقة ومن ردعت؟ فالتحالف العربي، والمملكة في قيادته، كانت تتصدى لكل الهجمات الصاروخية التي تنطلق من صعدة، سواء التي بدأت عبر نقل قطع الصواريخ مفرقة من قبل حزب الله عبر ميناء الحديدة وغيره، أو بعد أن استقر عدد من عناصر الحرس الثوري وباشروا عملية إطلاق الصواريخ الموجهة على المملكة، ضمن خطة إيرانية شاملة للتصدي لعملية الضغط القصوى من قبل واشنطن. وتزامنت ضغوط الولايات المتحدة، منذ تصفية قاسم سليماني يناير الماضي، مع تصعيد عسكري على المسرح العراقي واليمني، بالإضافة إلى الخليج العربي، وهذا ما دفع الحوثيين لرفض مبادرة التحالف العربي بوقف إطلاق النار في أبريل الماضي، تزامنا مع دخول شهر رمضان المبارك، والخشية من تفشي فايروس كورونا، خاصة...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 18, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

منظمة التجارة: ادعاءات قطر ضد السعودية باطلة

منظمة التجارة: ادعاءات قطر ضد السعودية باطلة

تنص مادة الاستثناءات الأمنية في اتفاقية منظمة التجارة العالمية على “إمكانية اتخاذ الدولة العضو إجراءات تعتبرها ضرورية لحماية مصالحها الأمنية الأساسية في حالة وجود حالة طوارئ في العلاقات الدولية بينهما”. وهذه المادة هي التي استندت إليها المنظمة في حكمها الذي أصدرته في السادس عشر من يونيو الجاري، عبر فريق تحكيم منازعات منظمة التجارة العالمية بشأن نزاع رفعته قطر حيال تطبيق اتفاقية التجارة المتعلقة بجوانب حقوق الملكية الفكرية (تريبس)، معتبرة أن موقف المملكة العربية السعودية تجاه قطر له ما يبرره لحماية مصالحها الأمنية الأساسية حسب مادة الاستثناءات الأمنية. وفريق التحكيم هنا أكد على ما ذهبت إليه السعودية ودول الرباعية العربية، من أن قطر قامت بانتهاكات للاتفاقيات الإقليمية والالتزامات بالتخلي عن دعم العنف والاضطرابات في المنطقة، وهو ما حدث خاصة مع ما يسمى زورا بالربيع العربي. وهي الالتزامات التي أقرت بها قطر بعد سحب السفراء، وقامت بالتوقيع حينها على اتفاق الرياض في 2013 ثم الاتفاق المكمل في 2014 قبل أن تعود وتلتف عليه، ثم ترفض بعد المقاطعة الأخيرة التوقيع على نفس الشروط المرتبطة بشكل رئيسي حول الكف عن دعم الإرهاب، والتدخل...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 11, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

مقاطعة قطر التي أثبتت صحتها

مقاطعة قطر التي أثبتت صحتها

في هذا الشهر تمر ثلاث سنوات على مقاطعة قطر من قبل دول الرباعية العربية، مصر والسعودية والإمارات والبحرين، وتمر أيضا ست سنوات على سحب الدول الخليجية الثلاث لسفرائها من الدوحة، قبل أن تنصاع الأخيرة لطلبات الدول الخليجية الثلاث وتقوم بإغلاق قناة الجزيرة مباشر مصر، وترحل بعضا من القيادات من أراضيها إلى تركيا. وبين المقاطعتين كانت قطر تلعب نفس اللعب العلني بطريقة غير معلنة، فمن ينتقدون النظام المصري والرئيس عبدالفتاح السيسي ليسوا في الدوحة، لكنهم مموّلون من الدوحة سواء كانوا في إسطنبول أو لندن، وأنشئت قنوات تلفزيونية وصحف بديلة، تصدر من عدة عواصم غربية، وتستمر في نفس طرق الإساءة للدول العربية والإضرار بالمصالح القومية العربية. والحقيقة أن قطر لا تختلف عن الدول العربية في مستوى وجهات النظر حول الأمن القومي العربي، كما يحاول أن يسخف الأمر بعض الناطقين باسم قطر، جاعلين الخلاف يبدو كما لو كان على المستوى النظري. الخلاف مع قطر هو خلاف إستراتيجي لا يختلف في حقيقته عن رؤية الدول المعادية للعالم العربي وعلى رأسها طهران التي تتمنى سقوط الأنظمة في كبرى الدول العربية السعودية ومصر، فهذا ما...

قراءة المزيد