قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في ديسمبر 16, 2019 في غير مصنف | تعليقات (0)

القرصان التركي في ليبيا

القرصان التركي في ليبيا

يشعر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بغصة منذ انكسار طموحاته في السيطرة على مصر، وذلك بعد ثورة 30 يونيو التي أطاحت بحكم الإخوان المسلمين، وبالتالي أصبح هناك كراهية لشخص الرئيس عبدالفتاح السيسي، وللمملكة العربية السعودية، التي تمثل بمركزيتها الإسلامية ومواقفها العربية جدار صد ضد مشروعات العثمانية الجديدة. لا شك أن مصر بأهميتها كدولة مركزية كانت طموحا كبيرا لأردوغان، وكانت الحياة تبدو وردية أبعد من ذلك بوجود البشير في الخرطوم، وحصول الغنوشي على أكثرية برلمانية في تونس، لكن في المنتصف بين الدول الثلاث كانت اللؤلؤة والمكسب الحقيقي «ليبيا الغنية». في بداية الربيع العربي تلكأ أردوغان في التدخل لإسقاط القذافي، بالرغم من أنها الدولة الوحيدة التي قرر الناتو التدخل لإسقاط نظامها، ويرجع الأمر في تقديري إلى سعي أردوغان للحفاظ على استثمارات تركية بلغت آنذاك أربعة مليارات دولار، بالإضافة إلى تقديرات بأن القذافي سيستعيد زمام الأمور خلال أيام. اليوم يشهد الاقتصاد التركي تدهوراً بسبب سياسات أردوغان، حيث أثبتت التجربة أن الازدهار الاقتصادي الذي حدث في بداية فترته ارتبطت بوجود شخصيات إدارية ناجحة مثل وزير الاقتصاد السابق علي باباجان، ورئيس الوزراء الأسبق أحمد...

قراءة المزيد

أٌرسل في ديسمبر 4, 2019 في غير مصنف, مقالات, مميز | تعليقات (0)

حكومة تكنو- حزب الله

حكومة تكنو- حزب الله

يرفض حزب الله تقديم تنازلات للمحتجين على عهده، والذي تمثل في تعطيل البرلمان لعامين ونصف حتى يتم انتخاب مرشح الحزب، وثلاث سنوات من عهد رئيسه ميشيل عون، اضطرت قوى رئيسية مثل المستقبل والقوات اللبنانية لعقد تسوية قدمت مصلحة لبنان في تجاوز الفراغ على أي أمر آخر. هذا الأمر استمر حتى في تشكيل الحكومة حين حاول حزب الله القيام بالتعطيل الثاني، حيث استغرق تشكيل الحكومة تسعة أشهر أخرى، مع عدم التفات للوضع الاقتصادي الذي يعيشه لبنان، والأزمات لم تحل منذ سنوات وعلى رأسها الكهرباء، حيث كان جبران باسيل وزيراً للطاقة منذ (2009-2014)، بالرغم من خسارته للانتخابات التي خاضها عن دائرة البترون مرتين قبل انتخابات العام الماضي. وخلال تشكيل الحكومة طور حزب الله العقبات تلو العقبات، مخيرا الأطراف الأخرى بين التعطيل والفراغ، حتى يمنح حقيبة الدفاع لإلياس أبو صعب من كتلة الرئيس، ويحتفظ لجبران باسيل بوزارة الخارجية والمغتربين، مما يضمن اعتراض لبنان في كل محفل دولي على أي شجب لمشروع إيران، وليحصد لنفسه وزارة الصحة رابع أكبر الوزارات ميزانية في لبنان. وآخر العقبات التي وضعها كانت بدعة توزير سنة من ثمانية...

قراءة المزيد

أٌرسل في أكتوبر 28, 2019 في غير مصنف | تعليقات (0)

نصر الله وعلم لبنان

نصر الله وعلم لبنان

دائما ما يكون الشعار المصاحب لخطابات أمين عام «حزب الله» حسن نصرالله، رسالة تعبر عن الموقف والجمهور المستهدف لدرجه تتفوق أحيانا على الكلمات، ولهذا كان لافتا وجود علم لبنان خلف السيد حسن في خطابه الأخير، بالرغم من أنه دائما ما يفتخر بكونه جنديا في ولاية الفقيه. والحراك السلمي في لبنان قد نقض مضاجع الزعماء اللبنانيين قاطبة، لكنه بلا شك أكثر إزعاجا ل«حزب الله» من كافة الفرقاء السياسيين، حيث كان «حزب الله» يموضع نفسه دائما ككيان فوق المحاسبة، وفوق النقد والتجاذبات السياسية، ويأتي ذلك كون الحزب يستخدم لبنان بالدرجة الأولى لتنفيذ الأجندة الإيرانية إقليميا، مع غض الطرف عن ممارسة حلفائه بالداخل، بما يشمل المناصب والفساد الناتج عنها. ولا شك بأن إظهار نصرالله لعلم لبنان إشارة إلى حالة الراعي في إيران، حيث أضرت العقوبات الاقتصادية بإيران و«حزب الله» على حد سواء، وبالتالي لم يعد الحزب يحتمل وجود هذه الاحتجاجات، والتي تؤثر على قاعدة انطلاقة لسوريا بشكل رئيسي، والأمر من ذلك أن قاعدته الشعبية أيضا تحركت بفعل العقوبات الاقتصادية، وكما يقول نابليون «الجيوش تمشي على بطونها». والعامل الاقتصادي لم يكون المؤثر الوحيد...

قراءة المزيد

أٌرسل في سبتمبر 9, 2019 في غير مصنف, مقالات, مميز | تعليقات (0)

هل الوقت مناسب لمفاوضة إيران؟

هل الوقت مناسب لمفاوضة إيران؟

حرصت فرنسا خلال استضافتها لقمة مجموعة الدول الصناعية السبع، على بعث رسائل حول قدرتها على الوساطة بين إيران والولايات المتحدة، وإن ظهرت التصريحات الإيرانية متضاربة حول ذلك، إلا أن هرولة محمد جواد ظريف للالتقاء بالرئيس ماكرون ووزير خارجيته جان إيف لودريان على هامش القمة، تؤكد بالمقام الأول على الوضع الاقتصادي الإيراني السيئ.وكان وزير الخارجية الفرنسي صرح بالأمس منتقداً استهداف الحوثيين للمدنيين، حيث قال «السعودية ضحية لإطلاق الحوثيين طائرات مسيرة تصل إلى مطاراتها وهذا وضع لا يُطاق». ولا بد أنه يدرك أنه حين ينتقد الحوثيين هو في واقع الأمر يوجه رسالة لإيران، وحاول في مقابلته ثني إيران عن الاستمرار في تصعيدها النووي، وقال: «يمكنهم التراجع وطريق الحوار لا يزال مفتوحا».بريطانيا بدورها انتقدت التصعيد الإيراني النووي، حيث أعلنت طهران يوم الجمعة الماضي اتخاذها خطوة أخرى للتحلل من التزاماتها النووية، مما يعني التحلل التدريجي للوصول لقنبلة نووية، حيث توعد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، قائلا: «إيران لديها القدرة على تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز 20%».لعبة التهديد بالوصول لقنبلة نووية لابتزاز العالم وتحسين شروط التفاوض بدأتها إيران منذ مايو الماضي، ردا...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 24, 2019 في غير مصنف, مقالات, مميز | تعليقات (0)

هل سيرد الرئيس ترمب على إيران ؟

هل سيرد الرئيس ترمب على إيران ؟

استغرب محللون عدم قيام الرئيس دونالد ترمب بالرد العسكري على إسقاط طائرة الدرون الأمريكية، وربما زاد استغرابهم أكثر حين تبين للصحافة أنه ألغى الضربة قبل انطلاقها بعشر دقائق، أما الحديث عن «حكمة إيران» بعدم إسقاط الطائرة المرافقة التي كانت تحوي ركاباً، فقد خلق حديثا عن مدى جدية ترمب في القيام بالردع العسكري.والحرب تبدأ كما يقولون من طرف واحد، واتضح جلياً أن قرار الحرب أمريكي وليس إيرانيا، لأن إيران قامت بعدة تعديات على ناقلات نفط، وأطلقت صاروخاً في محيط السفارة العراقية ببغداد، وصولاً إلى إسقاط طائرة أمريكية، ورغم هذا لم تقرر واشنطن القيام بالحرب بعد، أو حتى بضربات محدودة لعدة مواقع عسكرية.وأعتقد أن السبيل لفهم القرار في البيت الأبيض، يحتاج أولاً إلى أخذ الرئيس ترمب على محمل الجد، وأن لا يختزل الحكم عليه من تويتر، فالرئيس لديه أولويات أهمها النجاح في الوصول لولاية رئاسية ثانية، والفوز بالرئاسة يستلزم إدارة المعركة مع الخصوم ومع الكونغرس، ومن ذلك حساب الخسارة والربح من أي تحرك عسكري.وبالتالي التصريح بأن الرئيس ألغى الضربة عندما عرف أنه سيذهب جراها 150 مدنياً، هو تصريح يشير لإنسانية الرئيس،...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 17, 2019 في غير مصنف, مقالات, مميز | تعليقات (0)

رؤية الأمير محمد.. لأجيال المستقبل رغم أعداء اليوم

رؤية الأمير محمد.. لأجيال المستقبل رغم أعداء اليوم

الاستقرار هو أمر استثنائي في المنطقة، وعلى عكس كثير من مناطق العالم الاضطرابات هي الأصل، زراعة دولة إسرائيل ثم وصول نظام الملالي إلى طهران، يعدان السبب الرئيسي لجل مشاكل العالمين العربي والإسلامي.ومع هذا ذهب سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى الإعلان عن أن المنطقة ستصبح أوروبا الجديدة، التحديات موجودة على المستوى الأمني والاقتصادي، ولكنه التفت إلى عوامل النجاح، وهي وجود الفرص والإيمان بالخطط وبرؤية المملكة 2030، والشواهد كثيرة على التأثير الإيجابي للتنمية السعودية، في خلق مشاريع مشابهة في الجوار.وخلال لقاء الأمير مع الزميل الأستاذ غسان شربل، تطرق لعدة ملفات عن أمن المنطقة، وهي مربع إيران سوريا السودان اليمن، وعدا عن السودان، فالملفات الثلاثة شديدة الترابط في ما بينها، وما يربطها بشكل رئيسي هو الدور الإيراني في المنطقة.فاليمن تحولت من دولة عربية يجتمع أطرافها للتوقيع على مبادرة خليجية جامعة، تجنبها ما ذهبت إليه دول مثل ليبيا وسوريا من اقتتال آنذاك، وتعبر بها إلى انتقال سلمي للسلطة، إلى دولة تحتل عاصمتها مليشيا تمولها وتسلحها إيران، لكي تقصف مكة المكرمة والمطارات المدنية في المملكة، ويدار إعلامها من ضاحية حزب الله.ولهذا...

قراءة المزيد