قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في سبتمبر 14, 2011 في | تعليقات (0)

قمت مبكراً لاستعد للوداع لأني احترمه تماماً كاللقا…

قمت مبكراً لاستعد للوداع لأني احترمه تماماً كاللقاء.
في اخر يوم،شكرا لمكان عملي الذي احتملني واحتملته اكثر من ثلاث سنون.
Thanks ITelgent
Bye

أضف رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *