قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في أغسطس 31, 2013 في مقالات | تعليقات (0)

الانفصام السياسي

    يبدو هناك متلازمة إنكار وإنفصال عن تقدير الواقع والعواقب تصيب العديد من الزعماء العرب، وبكل تأكيد يصل هذا التأثير لبعض الدوائر المقربه منهم عن صد أو جهل، ويتعدى ذلك إلى بعض الجمهور الذي ينفصل عن واقعه أيضا. خلال فترات كثيرة ومنذ سقوط نظام صدام حسين في ٢٠٠٣، وصولا إلى الربيع العربي وخصوصا الدول التي ضربتها الثورات، نجد الكثير من الزعماء يُخطي في تقدير شعبيته، ويُخطى حتى في تقدير قوة وتماسك أجهزته الأمنية، إذا كان القمع هو خياره ضد الشعب. بن علي إبتداء أخطأ تقدير الوضع التونسي وإن قال: “فهمتكم”، حيث هرب من تونس على أمل أن تكون سحابة صيف وتنجلي، متناسيا أن سحب يناير قلما تمر بلا مطر، مبارك بعد تأخره في مطالب الشعب وتأخره في تقديم ما يكفي المتظاهرين ، وحين أصبح سقوطه هو المطلب قدم ما هو أقل، وحتى حين تنحيه أعتقد أن الثورة ستسمح له بالترجل والتنزه في شرم الشيخ. حسني مبارك يبدو أنه ترك شئ من العدوى في كرسي الرئاسة، حيث كرر محمد مرسي خطأ تقدير الوضع السياسي ، وأخطأ تقدير مهل الأسبوع...

قراءة المزيد