قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في سبتمبر 4, 2012 في مقالات | تعليقات (0)

في كلانا خير

في المملكة العربية السعودية ما يقرب من أربعة عشر ألف مريضاً بالفشل الكلوي، يضطرون للغسيل من 3 حتى 5 مرات، لا علاج لهم إلا الزراعة أو استمرار الغسيل عمرهم كله، وفوق الشقاء النفسي والعضوي اللذان يسببهما المرض والغسيل معا، يأتي على كاهل مرضى الفشل الكلوي تكاليف الغسيل المرتفعة، والتي تقارب مئة وخمسة عشر ألف ريال سنوياً. وقد كانت جمعية الأمير فهد بن سلمان لمرضى الفشل الكلوي، رائدة في الاهتمام بهذه الفئة الغالية من المجتمع، وقد شاركت بتعاون مع شركات الاتصالات الثلاث في المملكة- والتي تنازلت عن كامل نسبتها من الدخل-، بالتكفل بغسيل مرضى الكلى والتكفل بعمليات الزراعة متى ما وجد المتبرع، حيث قامت الجمعية بأكثر من 36 عملية زراعة في أنحاء المملكة، بلغ مجموع تكلفتها حوالي مليون وثمانمائة ألف ريال. ومن الجدير بالإشارة أن مرضى الفشل الكلوي يزيدون بنسبة 9% سنوياً، خصوصاً إذا عرفنا أن مريض السكر معرض بنسبة 15% للفشل الكلوي، وكذلك المريض بارتفاع ضغط الدم معرض بالنسبة نفسها، ومن المعروف أن ربع السعوديين مصابين بالسكر، وعدد كبير منهم مصاب بالضغط، بل إن نسبة الإصابة بالفشل الكلوي تصل...

قراءة المزيد