قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في سبتمبر 4, 2012 في مقالات | تعليقات (0)

في كلانا خير

في المملكة العربية السعودية ما يقرب من أربعة عشر ألف مريضاً بالفشل الكلوي، يضطرون للغسيل من 3 حتى 5 مرات، لا علاج لهم إلا الزراعة أو استمرار الغسيل عمرهم كله، وفوق الشقاء النفسي والعضوي اللذان يسببهما المرض والغسيل معا، يأتي على كاهل مرضى الفشل الكلوي تكاليف الغسيل المرتفعة، والتي تقارب مئة وخمسة عشر ألف ريال سنوياً.
وقد كانت جمعية الأمير فهد بن سلمان لمرضى الفشل الكلوي، رائدة في الاهتمام بهذه الفئة الغالية من المجتمع، وقد شاركت بتعاون مع شركات الاتصالات الثلاث في المملكة- والتي تنازلت عن كامل نسبتها من الدخل-، بالتكفل بغسيل مرضى الكلى والتكفل بعمليات الزراعة متى ما وجد المتبرع، حيث قامت الجمعية بأكثر من 36 عملية زراعة في أنحاء المملكة، بلغ مجموع تكلفتها حوالي مليون وثمانمائة ألف ريال.
ومن الجدير بالإشارة أن مرضى الفشل الكلوي يزيدون بنسبة 9% سنوياً، خصوصاً إذا عرفنا أن مريض السكر معرض بنسبة 15% للفشل الكلوي، وكذلك المريض بارتفاع ضغط الدم معرض بالنسبة نفسها، ومن المعروف أن ربع السعوديين مصابين بالسكر، وعدد كبير منهم مصاب بالضغط، بل إن نسبة الإصابة بالفشل الكلوي تصل لـ 40% إذا جمع المريض بين السكر والضغط.
وقد كان افتتاح مركز الأمير عبدالمجيد في جدة أملاً كبيراً للمرضى، لا سيما والمنطقة الغربية هي أكثر مناطق المملكة كثافة بالمرضى المعالجين بالتقنية الدموية حيث يقرب عددهم من 4000 مريض، ويعتبر المركز أكبر مركز عالمي على مستوى العالم يستوعب 800 مريض بسعة 140 سريراً بمساحة إجمالية تصل لـ 2300 مريض.
جمعية كلانا ومنذ تأسيسها في 11/3/1422 وهي تعمل بمنهجية علمية، تعطيها مقدار كبير من التوفيق بفضل الله ثم بفضل العديد من المخلصين، والذين يعملون تطوعاً في خدمة مرضى الفشل الكلوي، وعلى رأسهم الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وقد عملت الجمعية على الاهتمام بأي مريض مواطناً كان أو مقيماً، وتجاوز الغسيل والزراعة إلى توفير الأدوية والنقل والمواصلات للمحتاجين، من وإلى مراكز غسيل الكلى.
من يزور الأربع وثلاثون مركزاً للغسيل في المملكة العربية السعودية، والتابعة لجمعية كلانا، يدرك حين يرى هؤلاء المرضى الذين يجلسون لساعات لتنقيه الدم، وحين تناقش الأطباء وتعرف تكاليف الأجهزة والأدوية وكل التجهيزات اللازمة، تدرك أن رسالة فارغة للرقم 5060 ستكلفك 10 ريالات ليست بالكثير في دعم هذا العمل الجليل،وكما جاء في حديث عائشة الذي أخرجه مسلم “أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل “، وقد يكون من خير الأعمال وأدومها التبرع بـ 12 ريال شهرياً لمرضى الكلى عبر إرسال 1 إلى 5060.

أضف رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *