قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في مايو 13, 2019 في غير مصنف, مقالات, مميز | تعليقات (0)

مثلث مهاجمة السعودية بعناوين براقة

مثلث مهاجمة السعودية بعناوين براقة

في شهر رمضان الجاري تساقط ما بقي من قشور من أقنعة الزيف، التي غطت مثلث مهاجمة المملكة عبر عناوين براقة، قد تظهر للبعض على أنها مطالب حقوقية وواقعية، بينما هي أجندات لمهاجمة المملكة، يظهر خلفها تنظيمات معادية للمملكة على رأسها جماعة الإخوان المسلمين والنظام الإيراني، وتقف من خلفها دول معادية على رأسها النظام القطري ونظام القذافي ونظام أردوغان اليوم.هذه الزوايا الثلاث أبرزها برنامج الليوان الذي يقدمه الزميل عبدالله المديفر، ولنبدأ من زاوية كساب العتيبي الذي تحدث ببعض الشجاعة والتفاصيل، عن ما يُزعم بأنه معارضة سعودية في لندن، يقودها سعد الفقيه ومحمد المسعري، وكساب كان من ضمن المجموعة قبل أن يتراجع ويعود للمملكة، حسب تفاهم مع الحكومة السعودية.وأقول إنها معارضة مزعومة لأنها لا تمتلك أدوات المعارضة، فليس لها ظهير شعبي، واللافت أنها لا تملك أجندة واضحة للمعارضة، وخطة عمل لأفكارها، بل هي جوقة شتامين يتلقون الدعم من النظام القطري، ومن نظام القذافي، وهما النظامان اللذان اجتمعا على المخطط الفاشل لاغتيال الملك عبدالله رحمه الله.ثم كان هناك عائض القرني أحد أبرز رموز الصحوة، والذي كان أقلهم حدة في معاداة الدولة، ولكنه...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 26, 2018 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

12:01

12:01

الساعة الثانية عشرة ودقيقة تماما صباح الأحد، دخل قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة حيز التنفيذ، تنقلت بعض النساء عبر شوارع المدن السعودية بكل سلاسة، رجال الأمن يقدمون الزهور للسيدات، ومن النافذة يلوحن بعلم المملكة. لم يكن للمشهد أن يكون أجمل، ولم يكن لهذا القرار أن يحدث لولا الإرادة السياسية من قبل الملك سلمان حفظه الله، ورؤية سمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، هذه الإرادة السياسية التي تحركت بكل شجاعة للقيام بقرارات إصلاحية مهمة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، سيدرك الكثير حجمها وأهميتها من اقتراب العام 2030. اليوم نشهد حياة طبيعية في عدة مدن سعودية، حضرت الحفلات الغنائية، ودخلت العوائل السعودية إلى الملاعب، ولم يثبت السعوديون إلا مزيدا من الرقي، وصولاً إلى مشاهد جميلة لشباب سعوديين في ملاعب روسيا، ينظفون مقاعد الملعب بعد هزيمة منتخبهم من الأوروغواي. الصورة التي يقدمها شابات وشباب الوطن من رقي، هي دليل على القيم السعودية العالية، تلك هي القيم السعودية المشتركة، فهي ليست قيمة لمنطقة دون أخرى، إنما قيم فرضها الوجدان الديني والوطني للسعوديين، إلا أن الدعاية المتشددة هي التي وضعت غمامة على الأعين لسنوات،...

قراءة المزيد

أٌرسل في أكتوبر 7, 2013 في مقالات | تعليقات (0)

السعوديات فخر بلا قيادة

كثير من الخلافات الثقافية، إذا صح التعبير، في المجتمع السعودي تدور في كنف المرأة، من درس المرأة في الستينات الميلادية التي واكبها اعتراض ثم تزاحم من المجتمع، ثم قضايا عمل المرأة لا سيما عملها كاشيرة في محال المستلزمات النسائية، وكلها مواضيع كالعادة تحظى بمؤيدين ومعارضين. وتبقى «أم المعارك» قيادة المرأة السيارة، المعركة الإعلامية التي استمرت لثلاثة عقود من دون انفراجه في البلد الوحيد في العالم تقريباً الذي تمنع فيه المرأة من القيادة، في خلال هذه الأعوام جيشت جميع المنابر لدعم توجه في القضية، فقد تناولتها خطب الجمعة وأشرطة الكاسيت والصحف، وصولاً إلى الشبكات الاجتماعية، خصوصاً في حملة القيادة المقبلة في ٢٦ تشرين الأول (أكتوبر)، وتلك التي سبقتها في ٢٠١١، وكانت نجمتها «منال شريف». النساء يقدن في جميع دول العالم بل وفي دول الجوار الخليجية ذات الهوية والدين التي تطابقنا، من دون أن تصاب النساء بمشكلات في الحوض أو الأرحام، كما وأن أبناء عمومتنا في دول الخليج لم يتحولوا إلى ذئاب تنهش النساء اللواتي يقدن المركبات، مع أن التضاد الصارخ هو القبول بركوب المرأة مع سائق أجرة أجنبي، واستنكار قيادتها...

قراءة المزيد