قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يونيو 26, 2014 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

زيارة الفشل الثانية

زيارة الفشل الثانية

خلال أسبوعين من أحداث العراق ، والتي شهدت انسحاب قوات المالكي من الأنبار والموصل وصلاح الدين وديالى وغيرها، بعد هجوم من قوات الثائرين التي شارفت الوصول لبغداد ، مر الخطاب الإيراني المتعلق بالعراق بأربع مراحل. المرحلة الأولى عبر عنها الإيرانيون بإستعدادهم للتعاون مع الأمريكيين ، إذا ما قررت أمريكا التدخل في العراق عسكريا، ثم ذكر الأمريكان أنهم لا يرغبون في التدخل في العراق عسكريا، وأنهم لا يرون التدخل العسكري حلاً للنزاع الدائر في العراق، فأعقبة مباشرة المرحلة الثانية من الخطاب الإيراني، الذي إعتبر أمريكا غير جادة في محاربة الإرهاب، إمعانا في الدعاية الإعلامية الكاذبة والتي تهدف لتشوية غضب سنة العراق من سياسة المالكي الإقصائية ، واختزال ما يحدث على الأرض بتحرك إرهابي من تنظيم داعش. بعد ذلك بيوم خرج خامنئي مصرحا بأنه يرفض أي تدخل أمريكي في العراق ، كأعلى درجات الامتهان للسيادة العراقية ، ولكن ربما يفهم ذلك عبر التصريح الأخير للقيادة الإيرانية ، عبر مندوبها إلى العراق نوري المالكي ، والذي صرح في لقاءه الأسبوعي بأنه لا ينوي التنحي ، ومتمسك بولاية ثالثة بل ومعتبرا تشكيل حكومة...

قراءة المزيد