قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في أكتوبر 7, 2013 في مقالات | تعليقات (0)

السعوديات فخر بلا قيادة

كثير من الخلافات الثقافية، إذا صح التعبير، في المجتمع السعودي تدور في كنف المرأة، من درس المرأة في الستينات الميلادية التي واكبها اعتراض ثم تزاحم من المجتمع، ثم قضايا عمل المرأة لا سيما عملها كاشيرة في محال المستلزمات النسائية، وكلها مواضيع كالعادة تحظى بمؤيدين ومعارضين. وتبقى «أم المعارك» قيادة المرأة السيارة، المعركة الإعلامية التي استمرت لثلاثة عقود من دون انفراجه في البلد الوحيد في العالم تقريباً الذي تمنع فيه المرأة من القيادة، في خلال هذه الأعوام جيشت جميع المنابر لدعم توجه في القضية، فقد تناولتها خطب الجمعة وأشرطة الكاسيت والصحف، وصولاً إلى الشبكات الاجتماعية، خصوصاً في حملة القيادة المقبلة في ٢٦ تشرين الأول (أكتوبر)، وتلك التي سبقتها في ٢٠١١، وكانت نجمتها «منال شريف». النساء يقدن في جميع دول العالم بل وفي دول الجوار الخليجية ذات الهوية والدين التي تطابقنا، من دون أن تصاب النساء بمشكلات في الحوض أو الأرحام، كما وأن أبناء عمومتنا في دول الخليج لم يتحولوا إلى ذئاب تنهش النساء اللواتي يقدن المركبات، مع أن التضاد الصارخ هو القبول بركوب المرأة مع سائق أجرة أجنبي، واستنكار قيادتها...

قراءة المزيد