قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يوليو 26, 2020 في جريدة عكاظ, مقالات, مميز | تعليقات (0)

الجبري.. مهندس تأهيل الإخوان

الجبري.. مهندس تأهيل الإخوان

في التاريخ المصري مر الإخوان المسلمون بثلاثة رؤساء بعد الحكم الملكي، حاولوا اغتيال الرؤساء الثلاثة، جربوا ذلك مع جمال عبدالناصر في حادثة المنشية، فنجا من الموت وحاربهم وشردهم فهربوا إلى الخليج بحثاً عن السلامة، وهرباً من بطش عبدالناصر. ثم نجحوا في اغتيال الرئيس السادات، بالرغم من أنه قربهم ودعمهم ضرباً للناصريين، ثم حاولوا مجدداً مع الرئيس محمد حسني مبارك، في أديس أبابا والتي أشارت التحقيقات المصرية إلى دور للرئيس السوداني الإخواني عمر حسن البشير. في سوريا أيضاً قاتلهم حافظ الأسد في حماة 1982، وهربوا من سوريا ومجدداً كان الملجأ الرئيسي دول الخليج، دول الخليج احتضنتهم ووفرت لهم المعيشة الكريمة وفرص العمل، فكان أن تغلغلوا في عدة قطاعات أبرزها التعليم، لتكون لهم فرصة غسل العقول وتمرير مؤلفات وقناعات حسن البنا وسيد قطب عبر المناهج الدراسية. وبطبيعة تنظيمات الإسلام السياسي والتي ورثت تجارب عدة تنظيمات سرية، عملت على التخفي تحت أقنعة عديدة، ووجود قيادات معلنة وقيادات في الظل، تتمدد كلما وجدت الفرصة لذلك مواتية، وتنكمش كلما وجدت الريح تهب ضدها، وهي اليوم في الخليج تندس وتتحين الفرصة المناسبة، كما فعلت ذلك...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 23, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

هل السعودية مستهدفة؟

هل السعودية مستهدفة؟

يميل الكثيرون في عالمنا العربي إلى الاتكاء على نظرية المؤامرة، وهي مؤامرة مستمرة، ومسؤولة عن كل شيء سيء يحدث لنا، مما يعفينا من بذل الجهد لوضع اليد على مواطن الخلل، بدءا من سوء الإدارة، وصولا إلى رداءة الاقتصاد، فنجهر الصوت عاليا شتما للإمبريالية، بينما يخيم علينا الصمت حين يتم الحديث عن الفساد، ولعل لبنان يمثل نموذجا صارخا لهذه الذهنية، خاصة عبر طرح أمين عام حزب الله، حسن نصر الله. حيث يعتبر أن من حرم اللبنانيين من الدولارات، وأدى إلى أزمات النفايات والفساد، هو أميركا، وفي أحسن الأحوال اللبنانيون، من زوار السفارة الأميركية، وبالتالي يجب التوجه شرقا، بعد أن فشل المحور في القتال غربا، حيث يرفع الحوثيون في صرختهم المستوحاة من طهران “الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل”، بالرغم من أن إسرائيل لا يتجاوز عمرها المئة سنة، وأميركا عمرها دون الثلاث مئة سنة، ومشاكلنا بطبيعة الحال أقدم من الاثنين. شخصيا لست ممّن يميل إلى نظرية المؤامرة كثيرا، لكن في عالمنا العربي هناك أطماع قديمة جديدة في التوسع، حيث بلينا بجوار يضيق بحدوده ويحن إلى تجاوز معابره وخرائطه، حنينا إلى خلافة عثمانية، أو...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 10, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

النهج السعودي في مكافحة الفساد

النهج السعودي في مكافحة الفساد

هناك دائما في منطقتنا العربية مطالب شعبية، وحديث يجري بين السياسيين عن ضرورة مكافحة الفساد، أو القضاء على الفساد، بعضه يقع على مستوى الشعارات الانتخابية لا أكثر، ويلعب اللفظ دورا محوريا في تلك المعركة، إلا أن المحك هو الإرادة السياسية، والتي تنطلق من سياسيين جادين يدركون أن الفساد كالتفاحة الفاسدة تهلك ما حولها، وليس حدثا طارئا يمكن التعامل معه بالتغاضي. السعودية صدمت الجميع، الحاقد قبل المحب، وفي حزمها وعزمها على محاربة الفساد لا مجرد مكافحته، ومن أعلى الهرم لا من قاعدته، بعيدا عن القاعدة السائدة في دول العالم الثالث، والتي تتعامل مع الفساد بطريقة تقليم الأظافر. فالفساد ينتشر عموديا لا أفقيا، لذلك المعالجات من قاعدة الهرم لا تحل المعضلة. وربما للمحايدين ولَم أقل المحبين، استمرت حالة الدهشة، وهي تظهر أشخاصا على قوائم المحاسبة، دون أي تعامل استثنائي لمناصب معينة كالقضاء، ودون أي حصانة للوجهاء أو الأمراء، فالإرادة السياسية مدركة لأن الحرب على الفساد تقتضي أن تكون حربا على الفساد كظاهرة لا تُعنى بالضرورة بهوية الفاسدين. قبل أيام أعلن في السعودية عن إيقاف موظفين يعملون في الشركة السعودية للكهرباء لحصولهم...

قراءة المزيد

أٌرسل في أكتوبر 21, 2019 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

لبنان.. ثورة على السرداب

لبنان.. ثورة على السرداب

كرر لبنان التناغم مع المشهد العراقي في الاحتجاجات على فساد السلطة، إذ حدثت الاحتجاجات في البلدين خلال العام 2015، وقتها ظهر لليوم الأول شعار: «إيران برا برا.. بغداد تبقى حرة»، إدراكاً من الشباب العراقي بأن السلطة الفاسدة التي تحكم العراق ترعاها طهران بشكل يمرر لها فسادها، بضمانه تمثيل مشروع إيران التوسعي على الأراضي العربية.وفي لبنان ظهر في العام 2015 شعار «كلن يعني كلن»، تاليا لشعار «طلعت ريحتكن» بعد أزمة النفايات التي استمرت لمدة عام، وكان إغلاق مطمر الناعمه ثم التعامل ببطء مع مناقصات لحل الأزمة، كما باقي المشاريع في لبنان تتعطل لخلافات على محاصصات الفساد، وحينها أجبر من رفع لافتات «كلن يعني كلن» متضمنة صورة حسن نصرالله أن يخفضها عنوة، لأن حزب الله في ترويجه لصورته الذهنية يسعى لتعزيز فكرة أنه ليس بطالب سلطة، بينما هو عملياً «فوق السلطة».لبنان كما العراق دولتان لم تتعرضا لموجة الربيع العربي، وإن كانتا تأثرتا وأثرتا بثورة كبيرة على باب بيتيهما في سوريا، والملاحظ في الحركتين اليوم ابتعادهما عن أي توجه سياسي، وحرص الحركة في لبنان على سبيل المثال على رفع العلم اللبناني دون...

قراءة المزيد