قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يوليو 2, 2012 في مقالات | تعليقات (0)

قياس الفجوة

بالأمس ناقش الإعلامي داوود الشريان وعبر برنامجه الثامنة مساء موضوع إختبارات القياس، واستضاف مدير المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي الأمير د. فيصل المشاري، ود. عبدالعزيز العثمان عميد القبول والتسجيل في جامعة الملك سعود، بالإضافة إلى الإعلامي أ.راشد الفوزان. وإختبارات القياس هي موضوع يلقى غضب أغلب طلبه الثانوية والملتحقين حديثا بالجامعة ، وقد أشار تصويت البرنامج إلى أن 84% من الطلبة يرون اختبار القياس غير عادل، وقد بلغ حجم عينة المصوتون 6800 طالب. وسابقا كان هناك إختبارات قبول إما لجامعات محدده مثل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، أو لكليات محدده وهي الكليات الصحيه عادة، وقد تم إستحداث إختبارات القياس لجميع طلبة الثانوية العامه تزامنا مع بدء التقييم في بعض مراحل التعليم العام، ويبدو الأمر وكان التعليم العام يسعى لتخريج أكبر عدد، والتعليم العالي يسعى لقبول عدد أقل، هذا بالرغم من الزيادة الطردية في عدد الجامعات. وتبدو صعوبة إختبارات القياس ليست هي المشكلة في حد ذاتها، ولكن المشكلة أن نتائجها التي تكون دوما أقل بكثير من نسب الثانوية العامة، وهو مؤشر إلى أحد أمرين كلاهما مر، إما أن التعليم...

قراءة المزيد