قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في أغسطس 28, 2020 في جريدة عكاظ, مقالات, مميز | تعليقات (0)

كيف حصلت تركيا على التأشيرة الليبية ؟

كيف حصلت تركيا على التأشيرة الليبية ؟

يبدو أن الرؤية الخارجية للإدارة الأمريكية في عام الانتخابات، اتسمت بتفهم لحاجات تركيا الاقتصادية، والتي دفعتها نحو التدخل في سوريا وليبيا، على أن يكون في مقابل ذلك دور تركي لا يجعل المهمة الروسية سهلة في البلدين. هذا استدعى بالنتيجة أن لا يكون هناك دعم أمريكي للموقف اليوناني والقبرصي أو حتى المصري، رغم أنها أطراف من الناتو، وحليف مهم في الحالة المصرية، والموقف واضح أنه اعتداء من تركيا على مناطق بحرية ليست لها. الملف الليبي -تحديداً- هو الملف الوحيد الذي تدخلت فيه الولايات المتحدة عسكرياً من ضمن جميع الدول التي تعرضت للربيع العربي، ويمثل مؤشراً يتكرر في الأداء الأمريكي منذ غزو العراق في 2003، وهو غياب إستراتيجية اليوم الثاني بعد إسقاط النظام. وفي النموذج العراقي يتضح أيضاً عدم العناية بالتفاصيل، والناتجة غالباً من غياب الفهم المعمق لمكونات النسيج المجتمعي، فلا يعني أن تسقط صدام لأنه سني، وتأتي برئيس وزراء شيعي أنك حليت مشاكل العراق، وحتى في سوريا لا يعني إسقاط الأسد والإتيان برئيس سني، أن سوريا ستصبح غداً سويسرا. ناهيك عن رومانسية فكرة تصدير الديموقراطية، والتي أثبتت أنها فكرة غير...

قراءة المزيد

أٌرسل في أغسطس 23, 2020 في جريدة عكاظ, مقالات, مميز | تعليقات (0)

إيران.. والأميال الأخيرة

إيران.. والأميال الأخيرة

راهنت إيران ووضعت كل بيضها في سلة رحيل الرئيس ترمب عن البيت الأبيض، وتجرعت في هذا السبيل أقسى الفترات الاقتصادية التي مرت بها، والتي أجبرتها على عدة إجراءات اقتصادية مؤلمة، منها رفع سعر البنزين لثلاثة أضعاف مما أخرج الآلاف في احتجاجات أجبرتها على استخدام العنف لإجهاضها. وكان هذا الرهان إدراكا بأن الجلوس على طاولة مفاوضات مع ترمب، قد يكلف رحيل فكرة امتلاك سلاح نووي إلى الأبد، كما قد يعطل مشاريع التوسع في العالم العربي ومشاريع الصواريخ البالستية، كما كان هذا الرهان مرتبطا بتحليل الموقف الأوروبي الذي يبدو ميالا للتمسك بالاتفاق النووي ومحاباة إيران. فالأوروبيون وعلى رأسهم الفرنسيون ميالون لموقف داعم لإيران لولا حزم موقف ترمب من الملف النووي، ونذكر زيارة الرئيس ماكرون ثم المستشارة ميركل قبيل خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، ولم تنجح الزيارتان في ثني الرئيس ترمب عن موقفه، ولعل الامتناع الأوروبي الأخير عن التصويت على قرار مد حظر الأسلحة لإيران خير دليل على ذلك. اللافت في موقف الأوروبيين أيضا أنهم يملكون خطابا أشد قسوة على التمدد التركي، رغم أن التمددين التركي والإيراني بذات السوء، إلا أن...

قراءة المزيد

أٌرسل في أغسطس 16, 2020 في جريدة عكاظ, مقالات, مميز | تعليقات (0)

انتصار وهمي جديد لإيران

انتصار وهمي جديد لإيران

سعت الولايات المتحدة لتمديد قرار حظر الأسلحة على إيران، الذي ينتهي في أكتوبر القادم، ولم يكن اللافت أن ترفض القرار روسيا والصين، بل أن تمتنع دول مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن التصويت، مما يشبه الرفض المبطن. حظر بيع وشراء الأسلحة على إيران يمتد لثلاثة عشر عاماً، ونرى عبثها في كل مكان وصلت إليه ميليشياتها، وبالتالي فرفع الحظر يعني أن قدرتها على التدمير سترتفع، ولن تكون مضطرة لتهريب الأسلحة، بل ستشتريها علانية وتعرض المنطقة العربية تحديداً لمزيد من القتل والتهجير. رفض فرنسا للتصويت لا يبتعد عن رغبة الرئيس الفرنسي في الحصول على دور في لبنان، هذا الدور يبدو أنه أسهل عليه أن يتعايش مع حزب الله ويعيد تأهيله، على أن يحد من النفوذ التركي في عكار وطرابلس، كجزء من المنافسة التركية الفرنسية في المتوسط، التي يبدو ملعبها الرئيسي ليبيا. ألمانيا ورغم أنها حظرت أخيراً حزب الله اللبناني بجناحه العسكري، ووجدت في مقرات تابعة للحزب نترات الأمونيوم وهي على ما يبدو المادة المفضلة للحزب، إلا أنها امتنعت عن التصويت برفقه بريطانيا وفرنسا، ما يشير لرغبة أوروبية بالحفاظ على مصالح اقتصادية مع...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 30, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

لعبة أحمدي نجاد التي لا تنطلي على أحد

لعبة أحمدي نجاد التي لا تنطلي على أحد

“كما تعرفون أن الحرب المدمرة في اليمن، التي اندلعت بسبب التنافسات والتدخلات الإقليمية وغير الإقليمية والتي ما زالت مستمرة لأكثر من خمس سنوات، حصدت حتى الآن عشرات الآلاف من الأرواح بين قتيل وجريح وخلّفت دماراً شاملاً”. هذا الحديث لم يصدر من جمعية حقوق الإنسان أو أطباء بلا حدود، ولا من أحد المنظمات المعنية بالسلم الأهلي، بل صدر من الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، عبر خطاب وجهه إلى وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، كما أرسل نجاد نسخة من رسالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش. ويضيف نجاد “إن هذه الحرب أدت إلى تشديد المنافسة والعداء، كما أدت إلى ابتعاد دول المنطقة وشعوبها عن التعاون البنّاء، وأدت إلى تدهور الأمن العام”، وللمعلومية فقد كانت فترة رئاسة نجاد بين 2005 إلى 2013، على فترتين، حيث شهد العام 2009 تزوير النتائج حتى يصبح رئيسا بدلا من مير حسين موسوي. مما يعني أن محمود أحمدي نجاد شهد تقريبا كل الحروب بين الحوثيين وعلى عبدالله صالح، والتي انطلقت من 2004 وصولا للعام 2009 حين هاجم الحوثيون الأراضي السعودية، ولا...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 23, 2020 في جريدة العرب, مقالات, مميز | تعليقات (0)

هل السعودية مستهدفة؟

هل السعودية مستهدفة؟

يميل الكثيرون في عالمنا العربي إلى الاتكاء على نظرية المؤامرة، وهي مؤامرة مستمرة، ومسؤولة عن كل شيء سيء يحدث لنا، مما يعفينا من بذل الجهد لوضع اليد على مواطن الخلل، بدءا من سوء الإدارة، وصولا إلى رداءة الاقتصاد، فنجهر الصوت عاليا شتما للإمبريالية، بينما يخيم علينا الصمت حين يتم الحديث عن الفساد، ولعل لبنان يمثل نموذجا صارخا لهذه الذهنية، خاصة عبر طرح أمين عام حزب الله، حسن نصر الله. حيث يعتبر أن من حرم اللبنانيين من الدولارات، وأدى إلى أزمات النفايات والفساد، هو أميركا، وفي أحسن الأحوال اللبنانيون، من زوار السفارة الأميركية، وبالتالي يجب التوجه شرقا، بعد أن فشل المحور في القتال غربا، حيث يرفع الحوثيون في صرختهم المستوحاة من طهران “الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل”، بالرغم من أن إسرائيل لا يتجاوز عمرها المئة سنة، وأميركا عمرها دون الثلاث مئة سنة، ومشاكلنا بطبيعة الحال أقدم من الاثنين. شخصيا لست ممّن يميل إلى نظرية المؤامرة كثيرا، لكن في عالمنا العربي هناك أطماع قديمة جديدة في التوسع، حيث بلينا بجوار يضيق بحدوده ويحن إلى تجاوز معابره وخرائطه، حنينا إلى خلافة عثمانية، أو...

قراءة المزيد