قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يناير 9, 2012 في مقالات | تعليقات (0)

ثوب الأمس وجسد اليوم

في 2011 العام المميز في سخونة أحداثه، وما حدث من تغيير في بعض الأنظمه أو رتوش تغيير، لم تكن السعودية بمنأى عن بعض هبوب ريح، وكان الحدث الأبرز ما أطلق عليه “ثورة حنين”، بالتزامن مع محاولة قلب النظام في البحرين، وهو حلقه من حلقات المماحكه الإيرانيه، بعد حلقة الحوثيين. والسعودية كأغلب الدول العربيه، يتصارع فيها تياران أحدهم ديني والآخر ليبرالي في الغالب، والتيار الديني كما في اغلب الدول العربيه أكثر تنظيما وبراغماتيه. التيار الديني الذي كان مهيمنا في الثمانينات، أراد جاهدا إستعادة نفوذه الذي تراجع منذ الحادي عشر من سبتمبر،مُنحت على إثرها بعض الحقوق للمرأه، مثال ذلك ما حدث في كلمة خادم الحرمين الشريفين –حفظه الله-أمام مجلس الشورى، وعلى رأسها حق المشاركة في المجالس البلدية ومجلس الشورى. هامش حرية الصحافة ارتفع كثيرا، وأصبح بالمقدور إنتقاد أجهزة الدوله متى ما قامت بأي تقصير في الخدمات، ووصل بالطبع النقد لجهاز الهيئة والذي كان سابقا شبه معصوم، رغم تجاوزاته التي لم تخف على أحد. وهناك أمور عدة تنمي الوعي في أي مجتمع، كالعلم والآداب والفنون، لمست جميعها خطوات للتقدم في العقد الآخير،لا...

قراءة المزيد