قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في مايو 19, 2014 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

تحدث حتى أراك

تحدث حتى أراك

تلك العبارة الجميلة التي أطلقها الفيلسوف اليوناني أرسطو، بقيت حكمة يتداولها الناس في كل مرة يصدمون من حديث أحد، ولاسيما إذا كان من شخص أجله الناس قبل أن يتحدث، وقد تداولها كثير من أنصار «الإخوان» وأحباؤهم، بعد أحاديث المشير عبدالفتاح السيسي المرشح الأوفر حظاً في انتخابات الرئاسة المقبلة. ولأن منهاج الفرقاء في مصر منذ «ثورة 25 يناير» هو التربص، فقد تحولت حكمة أرسطو إلى «تحدث حتى أتصيد عليك»، وهذا التربص بدأ بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، حين أطل عبارته التي اعتبرت دخيلة على اللغة العربية وهي «لم أكن أنتوي الترشح»، مروراً بكل من اشتغل بالسياسة، ولاسيما مرشحي الرئاسة، ممن اكتسبوا قداسة دينية، مثل حازم أبوإسماعيل والرئيس السابق محمد مرسي. ولم يسلم المرشحون الحاليون من التصيد، ولاسيما السيسي، وقد تناوله بعضهم بالسخرية في ما يخص حلوله المقترحة لمشكلات الكهرباء ولرغيف الخبز، إذ يرى أن الحل للكهرباء توفير إضاءة منخفضة الاستهلاك، والحل للخبز أن يقسمه الشخص أربعة أرباع. والحقيقة أن نموذج الرئيس الشامل غير صحيحة، بمعنى أن الرئيس ليس اقتصادياً ورياضياً وخبيراً أكاديمياً وبيئياً، الرئيس هو الشخص القادر على اختيار الكفاءات...

قراءة المزيد