قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يناير 27, 2013 في مقالات | تعليقات (0)

موسم الهجرة إلى «كايرو»

هجرة عكسية، من بلد الوحي إلى بلد العلم، لم تعهدها الأجيال السابقة منذ قرون، مشايخ سعوديون يشدون الرحال لزيارة بلد الأزهر، منارة العلم، من نافح عن السنة وخاض مناظرات طوال مع الشيعة المختلفين معه في المذهب، ومن أوقع أشد الضرر بسنة العراق ومعتدليه، عبر شتم «السيستاني» قبيل الانتخابات البرلمانية، نراه في المحروسة يعانق القساوسة – المختلفين معه دينياً – ويهديهم المسك ويقبل هديتهم، ويخطب قبل أن يزور مصر مادحاً أقباطها. وشيخ آخر يخط على «تويتر»: بأن مرسي وكز مبارك فقضى عليه، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية في يونيو (حزيران) الماضي، ومن نافلة القول أن تجرأ أي شخص ليبرالي على سبيل المثال، على القول بما يشبه ذلك سيجعل الكثيرين يطالبون بمعاقبته، وتبادل المشايخ السعوديون الظهور على القنوات المصرية الخاصة والعامة، بل وبث خطبة الجمعة لشيخ سعودي من جامع عمرو بن العاص بالقاهرة، ما يستبعد أي احتمال أن الزيارات تمت بالمصادفة أو من دون التنسيق مع المؤسسات الحكومية المصرية.  مشاهد زيارة المشايخ السعوديين لمصر، قد تعتبر، عند التحليل الأولي، هي فرحة وسعادة بوصول تيار إسلامي للحكم في مصر، وهي من بين...

قراءة المزيد