قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في مايو 11, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

خامنئي يجترع الصلح

خامنئي يجترع الصلح

قبل عامين وتحديداً في الثامن من مايو 2018 عند الثانية ظهراً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، أعلن الرئيس دونالد ترمب انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة (Jcpoa )، والتي تسمى بالاتفاق النووي بين إيران والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن + ألمانيا. وكانت الدول الأوروبية الثلاث بريطانيا وفرنسا وألمانيا أصدرت آنذاك بياناً مشتركاً، تنتقد فيه انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، مؤكدة أن قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يؤيد الاتفاق النووي ما زال «إطاراً قانونياً دولياً ملزماً لحل النزاع». واليوم يكفي لقياس مدى التغير في المزاج الأوروبي حول أنشطة إيران، تصنيف ألمانيا لحزب الله كحركة إرهابية، ومداهمة بعض المقار التابعة له في ألمانيا، بعد أن كانت ألمانيا هي الوسيط بين حزب الله وإسرائيل في تبادل الأسرى 2006، ثم بين حماس وإسرائيل بعد ذلك بعامين. ألمانيا كانت آخر الدول التي يتوقع أن تتخذ مواقف مشددة تجاه إيران، وذراعها الأهم حزب الله، لكن ما قامت به إيران من أعمال إرهابية ضد منشآت وناقلات نفط خلال العامين الماضيين، بالإضافة للمعلومات التي وصلت عن عمليات يخطط لها عناصر حزب الله في...

قراءة المزيد

أٌرسل في مايو 7, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إمارة العنكبوت

إمارة العنكبوت

شهد هذا الأسبوع حديثا عن محاولة انقلاب في قطر، والراوي لم يكن قناة سعودية أو صحيفة مصرية، بل كان نادي أصدقاء الدوحة في أنقرة وتل أبيب، وانتشرت مقاطع عن إطلاق نار في الوكرة، وحديث عن محاولة حمد بن جاسم بن جبر الدخول لقصر الوجبة على إثر جلطة أصابت الأب المنقلب أو كما يسمونه في قطر الأب الوالد حمد بن خليفة. هذا الحديث يأتي بعد تداول غياب الأمير تميم عن قطر، إلى جزيرة خشية من فايروس كورونا، وربما تبين من كلمة ألقاها أنه ليس في مكتبه الذي اعتاد أن يلقي منه كلماته عن صمود جزيرة الغاز، أمام الدول الشقيقة التي قاطعتها على إثر دعمها للإرهاب وسعيها لزعزعة أمن الدول العربية، ودعم الأجندات التوسعية للفرس والعثمانيين. الانقلاب في قطر ليس أمرا طارئا أو مستنكرا، بل هو أمر تكرر كثيرا، لدرجة أن انتقال الحكم بشكل سلس هو المستغرب، كما أن انتقال الحكم من حمد بن خليفة إلى ابنه تميم كان أمرا غير مقنع، تكشف مع مرور الوقت أنه غير حقيقي، فالشيخ تميم على أقصى تقدير يمثل منصب رئيس الوزراء في دولة ذات...

قراءة المزيد

أٌرسل في مايو 4, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

الأمن الصناعي السعودي

الأمن الصناعي السعودي

مفهوم الأمن الغذائي يُشير إلى ضرورة توفير ما يحتاجه الأفراد من مواد لازمة من منتجات غذائية، وقد يكون هذا التوفير يعتمد على التعاون مع الأقطار الأخرى أو بالاعتماد على الذات فقط، وقد عانى العالم من تدهور في الأمن الغذائي أدى لمعاناة ما يقارب المليار إنسان من الجوع. وللأمن الغذائي أربعة أبعاد؛ هي الوفرة، بحيث تتواجد كميات غذاء تكفي الأفراد ضمن المخزون الاستراتيجي للبلد، وسلامة الغذاء وهو ضمان صحة الغذاء وسلامته وصلاحيته للاستهلاك البشري، والأمر المهم أيضاً هو أن تكون أسعار السلع والمنتجات ضمن متناول يد الأفراد، بما يشمل إمكانية وصولها للطبقات الأكثر فقراً، وأخيراً استقرار أوضاع الغذاء دون أي تغيير في الأبعاد الثلاثة السابقة. وفي هذا الوقت الذي نعيش فيه جائحة كورونا، شهدنا خللاً في الأمن الغذائي في عدة دول، وهو ما حركه بشكل رئيسي هلع الناس وهبتهم لشراء منتجات تفوق حاجتهم من المحال التجارية، وربما لاحظنا قبل الأزمة وجود أزمة في أستراليا على سبيل المثال، تمثلت في شراء كميات كبيرة من لفائف المناديل. بالطبع تنضم أزمات الأمن الغذائي لتحديات البيئة والمياه، والتي كثيراً ما تم الحديث عن أن...

قراءة المزيد

أٌرسل في أبريل 30, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إيران.. وسنوات الفرص الكورونية

إيران.. وسنوات الفرص الكورونية

جزء من القراءة السياسية الأميركية، يفترض أن النظام الإيراني سيكون مشغولا بكارثة كورونا، والتي ناهز عدد ضحاياها المعلنين المئة ألف، مع حديث للمعارضة الإيرانية عن تجاهل رصد ثلثي الحالات الإيجابية، الأمر الذي يمنعها “منطقيا” من القيام بحماقاتها العسكرية المعتادة. وجزء أيضا من القراءة السياسية الإيرانية يعتقد أن تجاوز الولايات المتحدة للمليون إصابة بالفايروس، أو إذا صغناها بشكل أكثر رعبا، وجود ثلث إصابات العالم بكوفيد – 19 في الولايات المتحدة، سيعني أن الإدارة الأميركية في حالة وهن، لاسيما ونحن في عام انتخابي، وبالتالي فإن هذا هو الوقت المناسب لتحقق طهران الضربة الثالثة بعد كورونا والنفط، وربما الضربة القاضية التي تأتي بجو بايدن، نائب الرئيس السابق باراك أوباما، وبالتالي يكون “الصبر الاستراتيجي”، والمصطلح للرئيس الإيراني حسن روحاني، قد أتى أكله دون تنازل نووي أو باليستي، والأهم عدم اشتراط الحد من التدخلات الإيرانية في الأقطار العربية. بالطبع كانت القراءة غير دقيقة من الطرفين، فلا إيران نظام طبيعي يولي أولوية لشعبه، وينكفئ وقت الأزمات، ولا الرئيس دونالد ترامب سيسمح بأن يوضع موضع الرئيس الضعيف، وهو دائما ما يقصد بذلك الرئيس أوباما الذي صمت...

قراءة المزيد

أٌرسل في أبريل 23, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

رؤية السعودية قبل الجائحة

رؤية السعودية قبل الجائحة

في زمن جائحة كورونا، فرصة للتأمل في طرق تعامل كل دولة مع هذه الأزمة، وتباين الاستعدادات من دولة إلى أخرى، وكيف أنّ دولاً صناعية مهمة لم تكن لديها القدرة السريرية الكافية لاحتضان المصابين، ولا القدرة الإنتاجية لتوفير المستلزمات الطبية الضرورية من كمامات ومعقمات وخلافه. فيما دول أخرى تجد دائما في الكذب ونظرية المؤامرة مخرجا فقهيا للجائحة، وعلى رأسها إيران، لكن في نهاية الأمر لا يسأل المريض الإيراني هل هذا الوباء أتى من الصين وانتشر بين البشر، أم أنه مؤامرة من الشيطان الأكبر لتدمير ولاية الفقيه. هو يسأل ببساطة، لماذا جعلت حكومته اليمن وغزة ولبنان أولى بالتمويل من مستشفى في مدينته، يوفر له سريراً ورعاية طبية يستحقها وهو مواطن لدولة من أكثر الدول التي تمتلك مخزونات من النفط والغاز. ولأن الطريقة الأنجع للوقاية من هذه الجائحة هي البقاء في المنزل، وبالتالي بقاء السيارات لا تتحرك لأيام، والطائرات متوقفة في مدرجاتها بعيدا عن أي فرصة إقلاع، فقد تهاوت أسعار النفط مجددا لأرقام غير مسبوقة في التاريخ، رغم ما تم الاتفاق عليه في اجتماع أوبك +، أو ما قد يسميه البعض أوبك...

قراءة المزيد

أٌرسل في أبريل 20, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

دروس كوفيد التاسع عشر

دروس كوفيد التاسع عشر

كانت الصين تهرول لتكون الاقتصاد الأول في العالم، بمصانع لا تتوقف عن إيذاء الطبيعة، وطرق تمتد بالقطارات لتكون طريقاً جديداً للحرير، لأن الوصول إلى الأسواق الأوروبية والأفريقية هو الكفيل بتسيّد الصين على السوق العالمي، من جهتها لم تكن أمريكا لتسمح لذلك بالحدوث، فاستمرت أيضاً مصانعها بنفس الوتيرة المدمرة للطبيعة، والمسببة لثقب الأوزون. ولا عجب أن الدولتين كانتا من أكثر الدول تمصلاً من اتفاقية المناخ، ففي النفس الأناني يكون البحث عن المكاسب الشخصية، ولتذهب الطبيعة إلى الجحيم، وكأن هناك شعوراً أن ضرر الطبيعة قد يؤذي الآخرين، ولدى كائن من كان القدرة لينوء بنفسه عن هذا الضرر. كان هناك إسراف في استنزاف موارد الأرض، حتى أوشكت أن تقوم حروب على المياه، ونشهد في جوارنا المشاحنات حول سد النهضة ونسب المياه بين مصر والسودان وأثيوبيا، كما نرى دولاً أوروبية غنية لا تهتم بالاستثمار في التنمية داخل أفريقيا، فقط يزعجها قوارب المتعلقين بالأمل الأوروبي، حين تصل خلسة إلى شواطئ إيطاليا أو مالطا. خروج بريطانيا من أوروبا «البريكست»، ووصول اليمين أو اقترابه من الوصول في عدة عواصم أوروبية، دليل على نزعة معايدة للتعاون والتكامل،...

قراءة المزيد