قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في يوليو 22, 2019 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

تركيا.. تصفير الحلول

تركيا.. تصفير الحلول

تركيا في العام 2023 تنتظر عاماً مفصلياً، ليس فقط لأنه موعد للانتخابات الرئاسية التي تعد ثاني انتخابات بعد تعديلات الدستور في 2017، ليصبح رئيس الدولة هو رئيس الوزراء، بصلاحيات مركزية كبيرة، لكن لأنه يمثل الذكرى المئوية لتأسيس تركيا إثر اتفاقية لوزان.الاتفاقية أدت لاستقلال مناطق عربية عدة عن الاحتلال العثماني، ومنحت تركيا السيطرة على الأقاليم السورية الشمالية، وأسهمت الاتفاقية في ترسيم حدود اليونان وبلغاريا وتركيا، وكان للرئيس أردوغان حديث عن الاتفاقية باعتبارها مذلة لتركيا، وحدث جدل حول مدى رغبة تركيا بالالتزام بها بعد 2023.وإذا نظرنا إلى الوضع الداخلي في تركيا اليوم، فالمزاج الداخلي تغير كثيراً منذ الانقلاب الفاشل في 2016، مروراً بالانتخابات الرئاسية في 2018، وصولاً إلى انتخابات بلدية إسطنبول التي أتت بأكرم إمام أوغلو مرتين، بالرغم من أنه يواجه خصماً قوياً وهو بن علي يلدرم رئيس الوزراء السابق، أو ربما صح بعد التعديلات الدستورية الأخيرة تسميته رئيس الوزراء الأخير.هذا التغيير كان مؤشراً على تراجع شعبية أردوغان في إسطنبول وأنقرة، لكن بالطبع لم يكن رهان حزب العدالة والتنمية دوماً على المدن الكبرى، وعلى الجانب الآخر بدأ يظهر بعض الخلافات داخل...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 15, 2019 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

قطر في واشنطن وتركيا في موسكو

قطر في واشنطن وتركيا في موسكو

من المفترض أن ما بين قطر وتركيا توافقا في الرؤى يصل لمرحلة «تلازم المسار»، كما كان يصف الرئيس الراحل حافظ الأسد علاقة سورية بلبنان، فكلاهما يعتبر الإخوان المسلمين هي أداة التمكين الشعبية إبان الربيع العربي، وكلاهما كان يجلس على الطاولة مع الغرب باعتبارهما الوكيل لهذا التنظيم.كما أن كليهما يمتلكان قواعد عسكرية أمريكية، قاعدة العديد في قطر، والتي للتو ضخت الدوحة فيها 8 مليارات دولار لتوسعة المدرجات وزيادة غرف المعيشة وخلافه، كما أن تركيا تحتضن قاعدة انجيرليك، والتي تضم أسلحة نووية خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية ضمن 5 نقاط مركزية في أوروبا من ضمنها تركيا.وعلى مستوى الملف الفلسطيني فكلاهما ذو علاقة وثيقة بحماس، وكلاهما يتاجر بالقضية الفلسطينية إعلامياً، فقيادة حماس بعد الثورة السورية انتقلت إلى الدوحة، والدولارات القطرية التي تصل بحقائب مع السفير محمد العمادي، ودائما ما يتبع ذلك هدوء وسكينة على إسرائيل بعد توقف صواريخ حماس والجهاد الإسلامي.وبذكر إسرائيل فللدولتين علاقات قوية بإسرائيل، بغض النظر عن الدعاية الإعلامية التي قد تناقض ذلك إذا ما دعت الحاجة الشعبية لذلك، فالطيران التركي يحرك 10 رحلات يومياً بين تل أبيب وإسطنبول، حيث تعمل...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 12, 2019 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

قطر.. الحلب والحلب الآخر

قطر.. الحلب والحلب الآخر

حين اختار الرئيس دونالد ترمب السعودية كأول وجهة خارجية له رئيساً، عاد الشيخ تميم ولم يحتمل إكمال الزيارة، فغاب عن افتتاح المركز العالمي لمكافحة التطرف (اعتدال)، فقد كان يعي أن أحد دعائم نظام والده الباقي، هو بنسج علاقات قوية مع قوى التطرف والإرهاب، منذ كانت الشاشة المفضلة لأسامة بن لادن هي الجزيرة وحتى اليوم.الرئيس أردوغان لم يحضر من الأساس القمة الإسلامية الأمريكية، خاصة وأن الأمير محمد بن سلمان كان أول زعيم يزور البيت الأبيض بعد تولي الرئيس دونالد ترمب مقاليد الحكم، كما أن أوباما على النقيض اختار تركيا أول وجهة «إسلامية» له، بينما ترمب اختار المملكة كأول وجهة مطلقة له خارج الولايات المتحدة، ولذلك دلالات سياسية توقد الحقد في نفوس كارهي المملكة.انطلقت قنوات الإخوان المسلمين في حملات دعائية تهاجم المملكة، وتنتقد الصفقات التي وقعتها السعودية مع أمريكا، شمل ذلك إساءات متتالية للقيادة الأمريكية، وتمنيات بأن يسقط الرئيس عبر تحقيق مولر عن علاقة الروس بالانتخابات الأمريكية، وتكرر الهجوم على المملكة مع تطور علاقات القيادة في البلدين، وآخرها كان في قمة العشرين بأوساكا، ويكفي أن ننظر إلى كلمة الرئيس ترمب في...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 8, 2019 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

إيران في ستين يوما

إيران في ستين يوما

انتهت مهلة الستين يوماً التي منحها الرئيس روحاني لشركائه الأوروبيين الباقين حتى اللحظة في الاتفاق النووي، وهي كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وعليه فمن المفترض أن تكون إيران رفعت بالفعل نسبة تخصيب اليورانيوم يوم أمس الأحد.وقد صرح بهروز كمالوندي، المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية، أن إيران ستستأنف تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3.67% دون كشف نسبة التخصيب الجديدة، وقد صرح مسؤول إيراني آخر لرويترز بأنه سيتم رفع نسبة التخصيب إلى 5%.وردا على ذلك، سيعقد مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة اجتماعاً بشأن البرنامج النووي الإيراني، يوم الأربعاء المقبل بطلب من الولايات المتحدة، عقب إعلان طهران أنها سترفع نسبة تخصيب اليورانيوم، مما يعد انتهاكاً للاتفاق النووي وقرار مجلس الأمن 2231.وهذا التحرك من قبل إيران يدل على عدة مؤشرات، أولها أن التصعيد العسكري لم يؤت أكله، ولم يؤد إلى ضربة تشد عصب الداخل، كما أن التأثير الإيراني في أسواق النفط محدود للغاية، وهذا ما أثبته أيضا اجتماع أوبك+ في فيينا قبل أيام، ومن جانب آخر فالعقوبات على النفط بالغة التأثير، حيث إن تصدير مليون ونصف برميل بالكاد...

قراءة المزيد

أٌرسل في يوليو 1, 2019 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

السعودية المهمة.. والقائد المختلف

السعودية المهمة.. والقائد المختلف

عشرون عاما تمر على مجموعة العشرين التي تأسست في عام 1999، وتهدف إلى تعزيز الاستقرار المالي الدولي وإيجاد فرص للحوار ما بين البلدان الصناعية والاقتصادات الكبرى من جهة، والبلدان منخفضة الدخل من جهة أخرى، في إدراك بأن مصالح البشر مشتركة، وأن المخاطر لا تؤمن بالحدود الجغرافية.هذا الإدراك يزيد وبدأت الدول الكبرى تتحمل مسؤولياتها، فضعف التنمية في بعض البلدان، يدفع سكانها إلى الهجرة إلى الأماكن الأغنى، وتجاهل الأمراض في بلاد فقيرة، لا يمنع وصول الفايروس دون تأشيرة إلى مجتمعات أخرى.ولا بد خاصة والقمة في اليابان، البلد العريق في صناعة الريبوتات، تذكر الحديث القديم المتجدد عن الذكاء الصناعي، وعن ما تقتله الآلة من وظائف، وما يبتكره العقل البشري من وظائف وفرص أخرى، مع ما تمثله التقنية نفسها من فرصة لدول ومنظمات مارقة لتحويلها إلى ضرر للبشرية.وعن هذا التحدي قال الأمير محمد بن سلمان في كلمته بالجلسة الختامية للقمة: «نحن نعيش في زمن الابتكارات العلمية والتقنية غير المسبوقة، وآفاق النمو غير المحدودة، ويمكن لهذه التقنيات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، في حال تم استخدامها على النحو الأمثل، أن تجلب للعالم فوائد...

قراءة المزيد

أٌرسل في يونيو 24, 2019 في غير مصنف, مقالات, مميز | تعليقات (0)

هل سيرد الرئيس ترمب على إيران ؟

هل سيرد الرئيس ترمب على إيران ؟

استغرب محللون عدم قيام الرئيس دونالد ترمب بالرد العسكري على إسقاط طائرة الدرون الأمريكية، وربما زاد استغرابهم أكثر حين تبين للصحافة أنه ألغى الضربة قبل انطلاقها بعشر دقائق، أما الحديث عن «حكمة إيران» بعدم إسقاط الطائرة المرافقة التي كانت تحوي ركاباً، فقد خلق حديثا عن مدى جدية ترمب في القيام بالردع العسكري.والحرب تبدأ كما يقولون من طرف واحد، واتضح جلياً أن قرار الحرب أمريكي وليس إيرانيا، لأن إيران قامت بعدة تعديات على ناقلات نفط، وأطلقت صاروخاً في محيط السفارة العراقية ببغداد، وصولاً إلى إسقاط طائرة أمريكية، ورغم هذا لم تقرر واشنطن القيام بالحرب بعد، أو حتى بضربات محدودة لعدة مواقع عسكرية.وأعتقد أن السبيل لفهم القرار في البيت الأبيض، يحتاج أولاً إلى أخذ الرئيس ترمب على محمل الجد، وأن لا يختزل الحكم عليه من تويتر، فالرئيس لديه أولويات أهمها النجاح في الوصول لولاية رئاسية ثانية، والفوز بالرئاسة يستلزم إدارة المعركة مع الخصوم ومع الكونغرس، ومن ذلك حساب الخسارة والربح من أي تحرك عسكري.وبالتالي التصريح بأن الرئيس ألغى الضربة عندما عرف أنه سيذهب جراها 150 مدنياً، هو تصريح يشير لإنسانية الرئيس،...

قراءة المزيد