قائمة الصفحات
قائمة اﻷقسام

أٌرسل في فبراير 24, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

كوابيس أردوغان

كوابيس أردوغان

يؤكد الملعب السوري مجدداً أنه صعب الابتلاع من لاعب واحد حتى لو كان روسيا، فأوروبا وأمريكا صحت من سباتها لتذكر أن تركيا عضو في الناتو، وتقرر منح أردوغان دعماً سياسياً على الأقل، أول انعاكاساته هو قمة رباعية بين أردوغان وبوتين وميركل وماكرون. وتركيا التي أغضبت واشنطن بشراء منظومة s400 في العام الماضي، والذي بدا كطلاق بائن مع أمريكا، تعود اليوم لتطلب دعماً عسكرياً من واشنطن، وبطاريات دفاع جوي تريد منها حماية أجواء إدلب وإن ادعت أنها تريدها في الداخل التركي، أو هذا ما يسمح لها قانوناً. وإن كانت تركيا في واقع الأمر لا تعبأ كثيراً بالقانون الدولي، فهي تزعم شرعية وجودها في ليبيا، عبر اتفاق مع حكومة السراج، وإن كانت هذه الحكومة لم تحظ بتصويت البرلمان قط كما نص اتفاق الصخيرات، وهي موجودة في سوريا وقبرص منذ السبعينات دون أي مسوغ قانوني، إلا لغة الأمر الواقع. واشنطن تبدو مبتهجة بما آلت له النتيجة بين أردوغان وبوتين، وقالت صراحة أنها لن تقوم بدور الوسيط، ولسان حالها أردوغان شر أينما حل، فهنيئاً لكم حماقته، كما أن الاختلاف المحدود بين تركيا وروسيا...

قراءة المزيد

أٌرسل في فبراير 17, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

حكومة إيران في لبنان

حكومة إيران في لبنان

حازت حكومة حسان دياب على ثقة البرلمان بثلاثة وستين صوتا، بات كثير مِن مَن صوتوا لها ليلتهم في البرلمان لأن ثورة الشارع عزمت على قطع الطرقات نحو البرلمان، كانت الحكومات منذ إسقاط حكومة الحريري في 2011، والإتيان بحكومة نجيب ميقاتي حكومات تميل كفتها نحو حزب الله، وقبل ذلك بتحقيق الثلث المعطل عبر اتفاق الدوحة. لكنها تدرجت حتى أصبحت حكومات حزب الله صرفة، منذ تولي ميشيل عون رئاسة الجمهورية، فقد كان مسارا لابتلاع الدولة من قبل الدويلة، بدأ بمقدمات دموية عبر اغتيال صحفيين وسياسيين وعلى رأسهم رفيق الحريري في 2005، وتلاه بحرب تموز (يوليو) 2006، ثم أحداث 7 آيار (مايو) التي أطلقها حزب الله ضد مناطق السنة في بيروت والدروز في الجبل، وذلك انتقام من قرار حكومة السنيورة اعتبار شبكة اتصالات حزب الله الهاتفية غير شرعية، وتشكل اعتداء على سيادة الدولة. والقرار الآخر كان إقالة قائد جهاز أمن مطار بيروت الدولي العميد «وفيق شقير» المقرب من حزب الله، وذلك بعد اتهامات وجهها وليد جنبلاط له، حول وضع كاميرات خاصة في المطار، واستخدام مطار رفيق الحريري لإدخال أسلحة عبر طائرات مدنية...

قراءة المزيد

أٌرسل في فبراير 10, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

من كوينسي إلى العوجا.. تحالف راسخ

من كوينسي إلى العوجا.. تحالف راسخ

يوم الرابع عشر من فبراير الجاري تمر الذكرى الـ75 على لقاء الملك عبدالعزيز بالرئيس الأمريكي فرنكلين روزفلت، الذي تم على متن يو أس أس كوينسي، مدشنا العلاقات السعودية الأمريكية، التي استمرت تبحر رغم كل العواصف. على هامش هذه الذكرى التقينا سفير الولايات المتحدة في الرياض الجنرال جون أبي زيد، قائد سابق للقيادة المركزية الأمريكية (2003-2007)، وهي القيادة العسكرية الأمريكية المسؤولة عن الشرق الأوسط. وبالطبع كانت هذه الفترة ملتهبة بعد دخول القوات الأمريكية للعراق، وسلسلة الاغتيالات التي قامت بها إيران والنظام السوري بالوكالة في لبنان، وعلى رأسها اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وصولا لافتعال ذراع إيران «حزب الله» حربا مع إسرائيل في 2006، بالإضافة لحديث إيران عن تطوير سلاح نووي الذي بدأ في العام 2002. وقد سألت السفير عن مدى نجاعة الدفاعات الجوية الأمريكية في التصدى للهجوم بعشرات الصواريخ أو بالطائرات المسيرة، خاصة وقد حدثت هجمات تجاوزت هذه الدفاعات في العام الماضي، ونتذكر حينها أن الرئيس الروسي تحدث عن أن دفاعاته الجوية أكثر نجاعة، فأضفت هل يجب أن يكون هذا خيارنا؟ وقد بدأ إجابته بالقول دعني أذكرك بأن الطائرة المدنية...

قراءة المزيد

أٌرسل في فبراير 8, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

تعلم إدارة الأزمات ولو في الصين

تعلم إدارة الأزمات ولو في الصين

احتفلت بكين في العام الماضي بالذكرى السنوية السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، وقد شهدت هذه السنوات قفزات اقتصادية، لكن العبور للمركز الثاني عالميا لم يكن أبداً بالعبور السلس، وشهدنا خلال الأيام الماضية حربا ضروسا بين الاقتصاد الأول والثاني في العالم، عبر الرسوم الإضافية وإجبار الصين على شراء منتجات أمريكية، لتقليم الاندفاع الصيني الكبير. عندما بدأ عهد الحزب الشيوعي قبل سبعة عقود، كانت الصين دولة شبه معزولة، لا تحظى بالكثير من العلاقات الدبلوماسية، واقتصادها زراعي استهلاكي أكثر من كونه صناعيا كما نشهد اليوم. وقد كانت أولى التجارب للاقتصاد الصناعي مميتة، حين قرر الزعيم ماو تسي دونغ تحويل الاقتصاد الصيني الذي كان يعتمد على الزراعة إلى الصناعة، ولكن المشروع فشل وأدى إلى موت من 10 إلى 40 مليونا في الفترة المحصورة بين عامي 1959 و1961، هذه الخطة سميت «القفزة العظيمة للأمام»، وقد بلغت من السوء أنها كانت من السنوات النادرة منذ الخمسينات وحتى اليوم والتي شهدت نمواً سلبياً لاقتصاد الصين. وشهد عام 1961 أيضا تصدعا في العلاقات الصينية السوفيتية، حيث قرر نيكيتا سيرغيفيش خروتشوف زعيم الحزب والحكومة آنذاك سحب الخبراء والفنيين...

قراءة المزيد

أٌرسل في فبراير 3, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

لا.. شكراً

لا.. شكراً

غرد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، حول مقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للسلام، بالقول: إن ما يسمى بـ«الرؤية من أجل السلام» «مشروع وهمي لمطور عقاري مُفلس، لكنه كابوس للمنطقة والعالم». ولأن المقاومة الصوتية واللفظية تحتاج الاستعراض، فقد زاد ظريف بنشر صورة خريطة دولة فلسطين المستقبلية التي نشرها ترمب في حسابه عبر تويتر. وشطب ظريف على المربع الذي كتب فيه «رؤية للسلام»، وكتب بجانبه «السير نوما في الكارثة». وهذا موقف مفهوم من دولة اعتبرت اتفاقية السلام «كامب ديفيد»، التي وقعها السادات، فرصة لها للقفز إلى العالم العربي عبر شماعة فلسطين، ولهذا أسهمت في خلق حركة حماس كحركة مضمونة الولاء بالكامل، أكثر من منظمة التحرير الفلسطينية، وربما يتذكر البعض صورة الخميني على الجدار فوق أحمد ياسين، شيخ حركة حماس. مقترح السلام الأمريكي أو «صفقة القرن» لن تبرح مكانها ما لم يجلس الفلسطينيون إلى طاولة الحوار، وإن لم يفعلوا سيتوارى الشأن الفلسطيني عن الأخبار ولن يشهد هذا الملف أي تقدم، ويصبح نسياً منسياً كما كان منذ انطلاق ما سمي بـ«الربيع العربي»، ما لم تقرر إيران استخدام ورقة غزة عسكرياً في مفاوضاتها...

قراءة المزيد

أٌرسل في يناير 31, 2020 في مقالات, مميز | تعليقات (0)

الخامسة بتوقيت غرينتش

الخامسة بتوقيت غرينتش

أعلن الرئيس ترمب أنه سيعرض خطة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يوم الثلاثاء الماضي عند الخامسة بتوقيت غرينتش، واستعدت جماعة الشعارات في إيران وبعض من لا زالت تطربهم شعارات الستينات للمزايدة والبحث عن المتابعين، وهو حق مشروع بالمناسبة، ولكن من الأحرى احتراما لعقول القراء والمتابعين الاستماع وقراءة المقترح كاملا ثم التعليق عليه رفضا أو قبولا أو ما بين ذلك. عند الخامسة أيضا جلس المحللون لمتابعة كلمات الرئيس ترمب بدقة، وهو يتحدث ثم يتلوه رئيس وزراء إسرائيل مرحبا بالصفقة ومسميا إياها فرصة القرن، وذهب بعض المحللين إلى اختصار الخطة في كونها خطة إنقاذية لرئيس وزراء يخشى من أحكام بالسجن، ولم يحقق أغلبية تسمح له بتشكيل حكومة، وبالتالي سيخوض انتخابات جديدة في مارس المقبل. وبأنها بالنسبة لسيد البيت البيض ككل ما سيصدر منه في 2020 ليس إلا حملة انتخابية رغبة في الفوز بفترة ثانية، بحلول نوفمبر من العام الجاري، وهذا ربما يفسر تصريح ترمب «ستكون هناك دولة فلسطينية بشرط الرفض الصريح للإرهاب.. وسيكون هناك تجميد للبناء الإسرائيلي لأربع سنوات في المنطقة المقترحة للدولة الفلسطينية»، وكأنه يقول هي خطة مرتبطة بي وببقائي في...

قراءة المزيد